بعد إعتقاله..أغنية فنان إيراني تصبح نشيداً للاحتجاجات رغم حذفها

رغم محاولة السلطات الإيرانية إسكات الفنان الإيراني شروين حاجي بور، ظلّت أغنيته الحماسية “براي”، الداعمة للتظاهرات، بمثابة نشيد غير رسمي للحركة الاحتجاجية التي انبثقت بعد وفاة مهسا أميني.

و”براي” بالفارسية تعني “من أجل”، سجّلت 40 مليون مشاهدة على موقع التواصل الإجتماعي قبل حذفها مع اعتقال مغني البوب حاجي بور، الذي تم إطلاق سراحه لاحقاً بكفالة مؤكداً، أنّه ينأى بنفسه من السياسة، والأرجح أنّ هذا كان أحد شروط إطلاقه.
والأغنية تسلّط الضوء على تَوق الناس لأمور تفتقر إليها إيران بسبب العقوبات، والمصاعب التي يعانونها بسبب سوء الإدارة الاقتصادية واصطدامهم بسلطات الجمهورية الإسلامية في أمور حياتية بسيطة.
وتقول كلمات الأغنية “من أجل الرقص في الشوارع، والخوف الذي نشعر به أثناء تبادل القبل، من أجل أختي وأختك وأخواتكم، وبسبب الإحراج من الجيب الفارغ، ولأننا نتوق لحياة طبيعية وبسبب هذا الهواء الملوث”.

الفن

وسوم :
مواضيع متعلقة