بيلوسي تكشف عن حالة زوجها الصحية بعد تعرضه لهجوم عنيف أدى لكسر جمجمته

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، إنها تشعر مع أفراد أسرتها بـ”الحزن والصدمة” جراء الهجوم العنيف على زوجها في منزلهما بكاليفورنيا.

وعلى حسابها في “تويتر”، كتبت بيلوسي أنها تشعر مع أولادها وأحفادها بالحزن والصدمة جراء الهجوم الذي هدد حياة زوجها.

وأضافت نانسي بيلوسي: “نحن ممتنون للاستجابة السريعة من جانب أجهزة إنفاذ القانون والطوارئ، وللعلاج الطبي الحيوي الذي يتلقاه بول (زوجها)، مشيرة في رسالتها إلى أن حالة زوجها “تُواصل التحسّن”.

وأوضحت أن المهاجم بعد دخوله منزلهما “طلب رؤيتي (هي كانت خارج البيت)، وهاجم زوجي بول بوحشية”.

من جهته، أفاد المتحدث باسم رئيسة مجلس النواب الأميركي، بأن الرجل الذي هاجم زوج نانسي بيلوسي في منزل الزوجَين صباح الجمعة الماضية كان يبحث بالفعل عن الزعيمة الديموقراطية، لافتا إلى أن بول بيلوسي، وهو في عقده الثامن، “خضع لجراحة ناجحة لعلاج كسر في الجمجمة وإصابات خطرة في ذراعه اليمنى ويدَيه”.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر قريبة من أسرة بيلوسي أن المهاجم أبلغ بول بيلوسي بأنه سيقيده وينتظر وصول زوجته نانسي، التي كانت في واشنطن في ذلك الوقت.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت في وقت سابق أن المهاجم صاح سائلا: “أين نانسي؟”.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن عناصر في الشرطة، أنّ المهاجم كان تبنّى مواقف يمينيّة متطرّفة على مواقع التواصل الاجتماعي.

(روسيا اليوم)

وسوم :
مواضيع متعلقة