صحيفة إيرانية: لهذا تخلّى بوتين عن الأسد بالضربة الصاروخية

علّقت صحيفة “آفتاب يزد” الإيرانية على موقف موسكو من الضربات العسكرية التي نفذتها أميركا وفرنسا وبريطانيا على سوريا.

وقالت الصحيفة إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ترك الرئيس بشار الأسد وحيدا وتخلى عنه أثناء الضربة العسكرية التي وجهت لمواقع النظام بسوريا”، لافتة إلى أنه “تم إطلاق أكثر من 100 صاروخ على سوريا، ولكن الروس لم يبدوا أي ردة فعل أبدا”.

وأوضحت “آفتاب يزد” أن “موسكو تدرك جيدا بأن الرد على الصواريخ الأميركية والضربة العسكرية التي وجهت للنظام السوري سيكون ثمنه باهظا جدا”.

وحول موقف روسيا من الأسد، قالت الصحيفة الإيرانية: “إنهم (الروس) تركوا بشار الأسد وحيدا مع صواريخ الدول الثلاث، وأصبحوا يتفرجون على الضربة العسكرية التي وجهت لمواقع النظام بسوريا”.

وحذرت من التقارب مع الروس بسبب عدم رد روسيا على الضربة التي وجهت لسوريا، لافتة إلى أنه “حتى في الهجمات التي تعرضت لها سوريا من إسرائيل، لم يكن هناك أي دعم روسي للنظام بسوريا”.

وأشارت “آفتاب يزد” إلى أنه في عام 2006 كانت روسيا مع البرنامج النووي الإيراني وعارضت بشدة فرض العقوبات على إيران، ولكن في عام 2009 غيرت موقفها ووافقت على فرض أشد العقوبات على إيران.

وخلصت إلى أنه “بالنظر إلى الوضع الذي تشهده سوريا في هذه الأيام، فالسؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف يريد البعض في إيران تعزيز علاقات بين إيران وروسيا؟ وهل يمكننا الوثوق بهذا البلد؟ وهل سيقف بجانبنا في الأزمات السياسية؟”.

(عربي 21)