راشق بوش بالحذاء يثير الضجة في العراق مرة ثانية

أعلن الصحافي منتظر الزيدي، الذي رشق بحذائه الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في بغداد عام 2008، ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية في العراق .

وأعلن الزيدي (39 عاما) ترشحه للانتخابات ضمن تحالف “سائرون”، الذي يضم مرشحين من التيار الصدري والحزب الشيوعي العراقي.

وكتب الزيدي على “تويتر”: “بعد التوكل على الله عقدنا العزم على كنس الفاسدين”، مضيفا في تغريدة أخرى: “سوف ننتزع حقوقكم من حلوقهم”.

وحقق الزيدي شهرة واسعة بعد رشقه بحذاءيه جورج بوش الابن، أثناء عقده اصحفيا في بغداد قبل عشر سنوات مع رئيس الوزراء العراقي وقتها نوري المالكي.

يذكر أن القضاء العراقي حكم وقتها على الزيدي بالسجن ثلاثة أعوام، وخرج بعدما قضى 11 شهرا من عقوبته لحسن سلوكه.

المصدر: لبنان 24