بالفيديو: شاهد فيلم قصة حب ميغان ماركل والأمير هاري… وكيت ميدلتون شخصية لئيمة!

بثت قناة “Lifetime” فيلم يروي قصة حب الممثلة الأمريكية “ميغان ماركل” والأمير “هاري” يوم أمس الأحد، لكن يبدو أن الأحداث تنطوي على الخيال فبعضهما يبدو مبالغًا به كوننا لا ندرك التفاصيل الحقيقية لعلاقتهما.

وغطى الفيلم السينمائي بعنوان ” Harry & Meghan: A Royal Romance” العديد من الأمور، إذ صوِّرت الأميرة ديانا الراحلة بطريقة سريالية على شكل أسد، بينما مُثِّلَت الملكة إليزابيث الثانية بطريقة لطيفة ومليئة بعواطف الأمومة.

وتصوِّر الحلقة الأولى من المسلسل بعض أعضاء العائلة المالكة بطريقة غير واقعية وأكثر سعادة مما هو واقعي، وهنا نستعرض مجموعة من الامور التي صورها المسلسل:

1. الأميرة ديانا لديها بعض النصائح الشقية

يبدأ الفيلم في عام 1997 بعد وفاة الأميرة ديانا، عندما أخذ الأمير تشارلز هاري ووليام إلى أفريقيا لتجنب الأضواء الإعلامية.

ويعرض الفيلم لقطات حينما كان هاري طفلًا صغيرًا، فتظهر الأميرة المحبوبة (التي تلعب دورها بوني سوبر) تقدم نصيحة له، قائلةً: “لا بأس بقليل من الشقاوة في بعض الأحيان، طالما لا يتم القبض عليك”، ويبدو أنه أخذ بنصيحتها خلال فترة حياته، لكنه بالمقابل تم القبض عليه في عديد من المرات.

2. الأمير هاري يصوَّر بشخصية “الأسد الهامس”

هنالك قصة تروي أحداث عايشها الأمير حينما كان طفلًا في إفريقيا، فبينما كان جالسًا تحت شجرة اقترب أسدً منه وحدَّق به في سلام، وحينما وجَّه الأمير تشارلز بندقيته باتجاهه، اندفع هاري غاضبًا وأبعد السلاح منقذًا الأسد المتوحش.

وفي وقت لاحق من الفيلم، أخبر هاري، الذي يجسد دوره موراي فرايزر، حبيبته “ميغان”، التي تجسد دورها باريزا فيتز-هينلي، أن الأسد الذي نظر إليه ما هو إلّا روح والدته الراحلة تجسدت داخله.

وبعد مرور أشهر وفي ذكرى وفاة ديانا، يسافر هاري وميغان إلى إفريقيا معًا، حيث تدفعه الاخيرة للحديث عن حزنه، لكنه اندفع غاضبًا من خيمتهما، بعدها يجتمعان وجهاً لوجه مع لبؤة تحدق بهما بهدوء وأمان، حيث وُصِفَ الأمر أن الأمير ديانا وافقت على علاقتهما.

3. طاقم العمل

اختير لدور “ميغان ماركل” شخصية تتشابه بملامحها وحركاتها كما أن بشرتها سمراء، إلّا أن شخصية “هاري” بدت أقرب ما يكون نسخة لمغني أوبرا للأمير الشاب، لكن يبدو أن لا خيار أفضل من هذا. من ناحية اخرى، كان اختيار الممثل ” بيرجس ابرنيثي” لتجسيد الامير هاري فاشلًا للغاية، فالملامح لا تتشابه كما يبدو أكبر عمرًا.

4. الأمير ويليام وزوجته دوقة كامبريدج كيت ميدلتون شخصيتان لئيمتان

رغم أن “ويليام” و”كيت” دعما زواج الثنائي “هاري” و”ميغان” في نهاية الفيلم، إلّا أنهما كانا لئيمان في تعليقاتهما في بداية الفيلم ويحاولان التلاعب به عدة مرات.

والجدير بالذكر أن شركة “لايف تايم” أنتجت فيلم بعنوان William & Kate: The Movie عام 2011، الذي شارك في تمثيل شخصيتي دوقة ودوق كامبريدج كلٌ من “نيكو إيفرز سوينديل” و”كاميلا لودينغتون”، حيث تدور الاحداث حول العلاقة الرومانسية بين الأمير ويليام وكيت ميدلتون، وأطلق قبل أقل من أسبوعين من زفافهما.

البوابة