عثر عليه جثة داخل مسكنه مع فتاة في حالة إغماء تام!

أفادت مصادر محلية أنّ نيابة القاهرة الجديدة في مصر كشفت عن نتائج التحقيقات الأولية في واقعة العثور على جثة نيجيري داخل شقته في مدينة الرحاب.

وفي التفاصيل، تلقت الشرطة في منطقة التجمع بلاغاً يفيد بانبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق السكنية في مدينة الرحاب، لتنتقل الأجهزة الأمنية الى مكان الواقعة وتجد جثة نيجيري متجرد من ملابسه داخل المرحاض الخاص بمسكنه. كما عثرت قوات الأمن على فتاة نيجيرية متجرّدة من ملابسها ومعرضة لإصابات بالغة وفي حالة إغماء تام.

وأفادت التحقيقات بأنّ المتوفى يدعى أوماتولاه ويبلغ 22 عاماً، وهو طالب بالبحوث الإسلامية في جامعة الأزهر، ويقيم بمدينة الرحاب في شقة سكنية مستأجرة، واعتاد على تنظيم حفلات سكر وحفلات جنسية بصحبة أصدقائه.

وأشارت التحقيقات إلى وجود شبهة جنائية بالحادث، بسبب ما يتضح بأنّه آثار اشتباك على جثة المتوفى، الى جانب الإصابات البالغة التي وجدت على ظهر صديقته والتي لا زالت على قيد الحياة.

وذكرت صحف محلية في مصر أنّ النيابة ستعتمد في حل لغز تلك القضية على الفتاة التي عثر عليها بجوار جثة النيجيري، حيث يقرّر أن يتم استجوابها فور تعافيها.

وتوصلت تحقيقات النيابة إلى أنّ الحادث لم يقع بسبب السرقة، إذ لم توجد أيّ آثار تدل على حدوث سرقة، في الوقت الذي طالبت فيه بتفريغ كاميرات المراقبة واستدعاء عدد من جيران المتوفى لسماع أقوالهم.

وأرسلت النيابة خطابات للسفارة النيجيرية بالقاهرة، للاستفسار عن كيفية دخول القتيل وصديقته الى مصر ومدى صحة أوراق الإقامة ومعلومات شخصية عنهما.

الجديد