لن تتناول الموز على الفطور بعد معرفة هذه المعلومة!

حذر خبير التغذية البريطانية داريل غيفور من تناول الموز صباحاً، قائلاً إنّه “أسوأ شيء يمكن إضافته لوجبة الفطور على الإطلاق”.

وشرح الخبير أنّ مشكلة الموز الموز تكمن في عناصره الغنية بالبوتاسيوم، وكذلك الألياف والمغنيسيوم التي لا يمكن للجسم امتصاصها لو أكلت هذه الثمرة لوحدها.
وأكّد الخبير أنّ هذه الثمرة تحتاج إلى الدهون من أجل تمكن الجسم البشري من الاستفادة منها، ودون هذه الدهون فإن تناول الموز مجردا وخاصة في الصباح يفقده من مزاياه الصحية ويحوله لمصدر للسكريات فقط.

ويضيف الخبير: “يحتوي الموز على نسبة عالية جدًا من الفركتوز الطبيعي (حوالي 25٪)، وهو ما يجعل من مستوى الأنسولين في الدم يرتفع بسرعة، إلا أنه يعود للانخفاض مجددا بسرعة مماثلة ما يسبب إرهاقا للجسم ويؤدي إلى فقدان التركيز والجوع من جديد”.

وتابع: “العيب الآخر للموز أنه يتخمر أثناء عملية الهضم ويتحول إلى مادة مماثلة للكحول، وهو ما يساهم في إظهار الحموضة في الجسم أثناء هضمه، وهو ما يمكن أن يحفز لحدوث التهابات داخل الجسم وتعزيز ظروف هشاشة العظام أو النقرس في الجسم”.

وهذا يعني أنّ الموز فاكهة مفيدة لكن في حال تم تناولها بشكل صحيح. ولذلك، يُنصح بتناولها بعد الغداء لتجنب الإحساس بالإزعاج الذي يمكن أن تسببه هذه الفاكهة.

المصدر: DW