واقعة تهز سوريا: أب ينهي حياة صغاره الثلاثة بمساعدة زوجته (خالة الأولاد) بأبشع الطرق …

وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق بدخول ثلاثة صغار إلى مشفى المواساة مفارقين الحياة وهم:( قطر الندى) تولد 2016 و(محمد) تولد 2018 و (يزن ) تولد 2019، وادعى والدهم( أحمد . ب) وزوجته (خالة الأولاد) ( غزل. ق) أن الصغار كانوا مصابين بالإسهال والإقياء الشديد، ولا يعلمان سبب انتهاء حياتهم .

وبعد إجراء الكشف الطبي ، ومن خلال التحقيق معهما من قبل فرع الأمن الجنائي بريف دمشق اعترفت الزوجة ( غزل. ق ) بإقدامها بالاشتراك مع زوجها المذكور على محاولة انهاء حياة الثلاثة بواسطة وضع مادة سم الفئران في طعامهم إلا أنهم لم تنتهي حيانهم في المرة الأولى فقام زوجها بإحضار مادة سامة سائلة تستخدم كمبيد للحشرات ومزج المادة السامة بشراب وطعام الأطفال إلا أنهم لم تنتهي حياتهم في المحاولة الثانية بسبب استفراغهم الطعام ، وعندما وجد الأب الصغار انهم مازالوا على قيد الحياة قام بقطع النفس عن الثلاثة كل واحد على حدى عن طريق وضع يده على الفم والأنف وقطع التنفس حتى مفارقتهم الحياة بمساعدة زوجته التي قامت بتثبت أقدام الصغار أثناء عملية الخنق .

تم إلقاء القبض على الأب ( أحمد)، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على انهاء حياة صغاره الثلاثة بعد عدة محاولات لتسميمهم دون جدوى، وذلك بسبب خلافات عائلية بينه وبين زوجته المقبوض عليها لأن والدة الصغار رفضت أخذهم لعندها.

وبدلالة المقبوض عليه تم إحضار آثار من المادة السمية التي استخدمها في محاولة انهاء الحياة وبمقارنتها مع عينة مأخوذة من اجساد الصغار تبين وجود نفس المادة السمية في أجسادهم.

تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهما، ويجري العمل على تقديمهما إلى القضاء المختص لينالا جزاءهما العادل .

ياصور

وسوم :
مواضيع متعلقة