«قلب الأم اكتشف إصابته».. كورونا يهاجم رضيع عمره 3 شهور: «مش حاسس بطعم اللبن»

كعادتها، تحضن نجلها بين ذراعيها لإرضاعه، حتى ينمو بطريقة صحية، لتلاحظ نظرات غريبة من الرضيع الذي لم يتجاوز الـ3 أشهر، وكأنه يخبرها باستغرابه للمذاق المختلف للبن، ما دفع الأم الجزائرية للشك في فقدانه حاستي الشم والتذوق، وإجراء مسحة طبية لرضيعها، للتأكد من إصابته بفيروس كورونا المستجد، معتمدة على أخصائي طب الأطفال المصرية نهلة فاروق في متابعة حالة الرضيع.

عيد ميلاد وراء إصابة رضيع بفيروس كورونا
«الطفل مكنتش عنده أي أعراض، بس ذكاء الأم ومراقبتها لابنها، خلاها تكتشف اللي محدش عرفه»، بتلك الكلمات بدأت الطبية المصرية حديثها لـ«الوطن»، قائلة إن حالة الرضيع الصحية مستقرة، حيث يتلقى العلاج المناسب له في المنزل مع والديه، اللذان لم يصابا بفيروس كورونا حتى الآن، وفقا لنتائج مسحتهما الطبية، التي أظهرت سلبية كوفيد 19 لأجسادهما.

وكان الفيروس إنتقل إلى جسد الرضيع، عقب حضور الأسرة عيد ميلاد ضم حضور عدد من أصدقائهما، وحرص أحد المتواجدين على احتضان الطفل وتقبيله، ليعاني بعدها صاحب الـ3 أشهر من فقدان حاستي الشم والتذوق، «بالرغم من خطأ اللي حصل، بس لازم أشيد بفطرة الأمومة، اللي خلتها تحس من نظرات ابنها بس إنه بيقولها اللبن ده مغشوش، أنا مش حاسس بحاجة»، بحسب حديث «نهلة».

نصائح للأمهات لتجنب إصابة الأطفال بفيروس كورونا
وبدأ الرضيع في التعافي بعد أيام معدوات من الإصابة، «لأن الأطفال بيتعافوا أسرع من الكبار، وغالبا مش بتظهر عليهم إلا أعراض بسيطة»، مطالبة الأمهات بضرورة مراقبة سلوك أبنائهن، حتى تتمكن من ملاحظة الأعراض، فضلا عن تجنب الظهور بهم في تجمعات، أو السماح باحتضانهم وتقبيلهم، مع الحرص على ارتدائهم الكمامات الطبية عند الخروج من المنزل للضرورة.

هن

وسوم :
مواضيع متعلقة