حادث انتحار غامض من أعلى مبنى شاهق: الأم حضنت طفلتها بشدة ونطت بيها

في واقعة صادمة، لم يكشف أسبابها حتى الآن، حملت أم أمريكية، طفلتها وصعدت إلى الطابق الخامس بأحد البنايات، واحتضنت الطفلة بشدة، وقفزت بها إلى الشارع، وانتقلت إلى المستشفى، التي أعلنت وفاته، بعد باءت محاولات إسعافهما بالفشل.

وأعلنت شرطة مدينة نيويورك الأمريكية، أن سيدة قفزت بصحبة طفلتها، صاحبة الـ5 أعوام، من سطح مبنى «هلز كيتشن»، ما تسبب في مصرعهما على الفور، بحسب «سبوتنيك».

وتوصلت الشرطة، إلى أن السيدة أكسانا باتشين، صاحبة الـ39 عامًا، حملت طفلتها في حضنها، وصعدت إلى أعلى المبنى في الساعة 1:40 دقيقة، بعد الظهر، وألقت بنفسها، وتم نقلهما إلى مستشفى سانت لوك روزفلت، لكن لم يتمكن أحد من إسعافهما، وأعلنت وفاتهما.

وأوضحت السيدة الثلاثينية، من مواليد أوكرانيا ودرست المحاسبة لاحقًا في نيويورك، وأنها مطلقة من الصيف الماضي، وكانت تعيش رفقة والدتها، كما أن السبب وراء إقدامها على ذلك، مجهولًا حتى الآن، فهي لم تترك رسالة تدل على انتحارها.

وما زالت إدارة المدينة لخدمات الأطفال، تحقق في الحادث، إذ قال متحدث باسم الجمعية: «أولويتنا القصوى هي حماية سلامة ورفاهية جميع الأطفال في مدينة نيويورك، ونحن نحقق في هذه القضية مع شرطة نيويورك».

وقال أحد أصدقاء العائلة: «كل شيء كان يسير على ما يرام في حياتها»، بينما ذكرت مصادر أخرى في الشرطة، أن الأم زارت صديقتها في المبنى، رفقة طفلتها، وطلبت «أكسانا» من صديقتها بطاقة المفتاح، بحجة أنها تريد أن تشاهد مع صغيرتها منظر المدينة من السطح، والتقط كاميرات المراقبة الأم وهي تسير على السطح، قبل أن تتسلق فوق حاجز الأمان، وتقفز.

هن

وسوم :
مواضيع متعلقة