أول رحلة جوية مطعمة ضد كورونا

نجحت الخطوط الجوية القطرية في إطلاق أول رحلة على مستوى العالم جرى تطعيمها بالكامل بلقاح مضاد لفيروس كورونا، وكان على متنها 188 راكبًا وطياران و 18 موظفا، بحسب ما ذكر موقع “فوربس”.

وغادر الركاب الدوحة في السادس من نيسان على متن طائرة إيرباص من طراز A350-1000 ، مما يشكل علامة فارقة في مواجهة الوباء، إذ تتطلع شركات الطيران في مختلف أنحاء العالم إلى تعافي قطاع السفر وعودة حركته إلى ما قبل عهد تفشي الجائحة.

وبحسب موقع “فوربس” فقد جرى تطعيم جميع ركاب وطاقم الطائرة بالإضافة إلى موظفي المطار مما أدى إلى تشكيل “فقاعة وقاية” مثالية، وكان على متن الرحلة عدد من وكلاء شركات السفر والسياحة وبعض الإعلاميين، وطلب من جميع المسافرين تقديم إثبات رسمي بتلقيهم اللقاح.

ولكن ذلك لم يمنع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية، إذ ارتدى المسافرون وطاقم الطائرة الكمامات الواقية باستنثاء أوقات تناول الطعام، كما حرص منظمو الرحلة على التباعد الاجتماعي فكانت هناك كراسي فارغة بين الركاب.
وقال المدير الطبي للخطوط الجوية القطرية، جون روبرتس، الذي سافر أيضًا على متن الرحلة، إن الكمامات تلعب دورا هاما في منع انتقال الفيروس رغم أن جميع الركاب وأفراد الطاقم قد جرى تطعيمهم بالكامل، مشيرا إلى أن هذا المطلب قد يجري تخفيفه في المستقبل بعد أن تنتشر عمليات التطعيم بشكل أكبر في أصقاع العالم.
ولم يكن للرحلة التي استغرقت ثلاث ساعات من الدوحة وجهة سفر محددة، إذ حلقت الطائرة فوق دبي قبل أن تدخل المجال الجوي العماني لتعود أدراجها لاحقا إلى مطار حمد الدولي في العاصمة القطرية.

وقد جرى خلال تلك الرحلة أيضا إطلاق نظام الترفيه الجديد الذي لا يعمل باللمس، إذ أتاحت تقنية “زيرو تاتش” للركاب ربط هواتفهم المحمولة بنظام الترفيه الخاص بالمقعد بعد مسح رمز الاستجابة السريعة وإدخال كلمة المرور، ليتمكنوا من اختيار الأفلام ووسائط الموسيقى وغيرها من مواد الترفيه دون الحاجة إلى لمس الشاشة.

كما أن مطار الدوحة الدولي كان أول منفذ جوي في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف “سكاي تراكس” من فئة 5 نجوم وفقًا لمعايير الوقاية من كورونا، حيث يستخدم المطار آلات تنظيف روبوتية بالإضافة إلى تقنية الأشعة فوق البنفسجية لتطهير المبنى وأماكن الجلوس والانتظار وعربات نقل الأمتعة وغيرها.

لبنان 24

وسوم :
مواضيع متعلقة