تحذير طبّي إلى مَن يحمل هذا المرض: أسرعوا إلى التلقيح

هي نقطة لم يتمّ الإضاءة عليها منذ بدء تفشّي فيروس كورونا حتّى اليوم، سيّما على المستوى الطبّي.

التصلّب المتعدّد مرض مناعي يصيب الجهاز العصبي المركزي، أي الدماغ والنخاع الشوكي، وهو يُشكّل عارضاً خطيراً على مرضى التصلّب المتعدّد المُصابين بالفيروس.

يشرح الطبيب المختصّ في أمراض الجهاز العصبي الدكتور نبيل الأيوبي، في حديث لموقع mtv، أنّ “الدراسات أظهرت لغاية الآن أنّ اللقاحات ضد كورونا آمنة وفعالة”، ناصحاً مرضى التصلّب المتعدّد بأن “يأخذوه فور توفّره لهم، وذلك لأنّ مخاطر الفيروس تفوق أيّ عوارض جانبيّة محتملة من اللقاح”.

وجزم أنّه “لا يوجد دليل على أنّ مرضى التصلّب المتعدّد معرضون بشكل أكبر لخطر حدوث مضاعفات من لقاحات كورونا مقارنةً مع الناس إجمالاً”، مُشيراً إلى أنّ “من غير المحتمل أن تؤدّي هذه اللقاحات إلى انتكاسات التصلّب المتعدّد، ويجب اتخاذ قرار الحصول على اللقاح وتفاصيل العلاج بالتشاور مع الطبيب الأخصائي”.

أمّا بعد تلقّي اللقاح، فيُشدّد الأيوبي على أنّه “ينبغي الإستمرار في اتّخاذ الإحتياطات لتجنّب الإصابة بكورونا، كارتداء الكمّامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين”، داعياً إلى “ضرورة مساهمة الجميع في الحدّ من انتشار هذه الجائحة والعودة إلى الحياة الاجتماعيّة الطبيعيّة في أسرع وقت ممكن”.

mtv

وسوم :
مواضيع متعلقة