“مش قادرة اتحمل”.. سر جملة أنهت حياة سيدة على يد زوجها!

“أنا ماشية رايحه عند أهلي مش قادرة اتحمل”، كانت هذه آخر كلمات نطقت بها ربة منزل قبل مقتلها على يد زوجها الذي استشاط غضباًن وخنقها بيديه بمجرد أن أخبرته الزوجة بتركها للمنزل وعدم قدرتها على تحمل ضنك المعيشة برفقته، ومعرفتها تعاطيه المخدرات رغم بطالته، بمركز البدرشين، جنوب محافظة الجيزة.

3 سنوات داخل عش الزوجية، لم تنعم صاحبة الـ23 عاماً فيها بحياة هنيئة في كنف زوجها الذي يكبرها بـ4 أعوام، ويعاني كابوس البطالة.

رُزق الزوجان بطفلين، زادت معهما أعباء الحياة وسط أزمة اقتصادية تضرب البلاد من جهة، وتراجع دخل الأسرة في ظل عدم انتظام عمل الزوج من جهة أخرى.

مساء الأربعاء الماضي، نشبت مشادة كلامية بين الزوجين بسبب مصروفات المنزل، وعدم قدرة الزوج على توفير احتياجات الأسرة، خاصة بعد علمها أنه يتعاطى المواد المخدرة، لتقرر الزوجة عدم الاستمرار معه والذهاب للعيش مع أسرتها، وأخبرته عدم قدرتها على الاستمرار معه “تعبت ومش قادرة اتحمل.

وأثبتت التحريات أنه بمجرد فشل الزوج في إقناعها بالعدول عن قرارها، والمكوث في المنزل، نشبت بينهما مشاجرة، تعدى عليها بالضرب، وقام بخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وذلك عندما أخبرته بنيتها ترك منزل الزوجية.

وتمكنت قوات الأمن برئاسة اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، والعميد ناجي كامل، رئيس مباحث جنوب الجيزة، والعقيد ضياء رفعت، مفتش المباحث، من ضبط المتهم الذي أقر بارتكاب الواقعة.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتحقيق.

(نبض الوطن)

وسوم :
مواضيع متعلقة