العثور على قرية إيطالية مصغرة مخبأة بغابة في ويلز

تكافح قرية نموذجية إيطالية من أجل إبقاء معالمها، بعدما تمّ اكتشافها داخل غابة في ويلز.

وتضم المجموعة أكثر من 30 مبنى مصغراً، تجسّد الإبداع والفنّ، وتتضمن جسر ريالتو من البندقية بطول 6 أقدام (مترين)، وكاتدرائية دومو من فلورنسا، وبرج بيزا المائل.

وفي التفاصيل، صُنعت هذه القرية المُصغرة منذ 25 عاماً على يد مزارع دجاج الراحل مارك بورن، وزوجته موريل بجوار كوخهما الّذي يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر بالقرب من قرية كوريس في غويند، شمال ويلز.

لكن هذه المجموعة الّتي تمّ إخفاؤها في الريف طوال هذه السنوات تواجه الدمار بعد أن استردتها الطبيعة وسقطت في حالة سيئة.

وفي مبادرة لإنقاذ الهندسة المعمارية الإيطالية، بالإضافة إلى عشقه لإيطاليا، أنشأ السيد بورن صندوقاً استئمانياً لجمع الأموال واستعادة النسخ المقلدة تحت اسم “Little Italy Trust”.

وقبل وفاته في عام 2009، قال السيد بورن: “إيطاليا عشيقة جميلة ولكنها مستحيلة، أما ويلز فهي الزوجة الّتي أحب أن أتركها”.

lbc

وسوم :
مواضيع متعلقة