بالفيديو: أرادت إطلاق النار على كلب جارها… فأصابت ابنها في بطنه

ألقي القبض على أم من تكساس بتهمة إطلاق النار على ابنها البالغ من العمر 5 سنوات في بطنه أثناء محاولتها إصابة كلب جارها الذي هرب من منزل صاحبه.

ووقعت الحادثة عند الساعة 5 من بعد ظهر يوم السبت في مجمع 700 على طريق دنهام في هيوستن.

وتوجّه عناصر الشرطة الى مكان الحادث بعد ورود أنباء عن إطلاق أعيرة نارية، ووجدوا صبيًا يبلغ من العمر 5 سنوات مصابًا بطلق ناري واحد في بطنه.

وألقي القبض على والدة الطفل، أنجيليا فارغاس البالغة من العمر 24 عامًا، بعدما أطلقت النار عبر الطريق باتجاه منازل مسكونة.

وفقًا لتقرير عن الحادثة، فقد كانت فارغاس وزوجها وابنها يركبون الدراجات في الخارج عندما انطلق الجرو الذي يدعى برونو الى الخارج.

وقالت الشرطة إن فارغاس أخرجت على الفور مسدساً من عيار صغير وأطلقت 3 طلقات نارية على الكلب، ارتدت إحداها وأصابت ابنها في بطنه، بحسب شبكة ABC13.

وتم نقل الصبي إلى المستشفى في حالة مستقرة لتلقي العلاج من إصابات لا تهدد حياته. ومن المتوقع أن يتماثل للشفاء الكامل.

يذكر أن الكلب برونو عانى جروحاً في ساقيه، وتمت مساءلة مالك الكلب حول السماح له بالركض بدون رباط.

يذكر أنه تمّ تصوير جزء من هذه الحادثة من خلال كاميرا معلقة على مدخل باب منزل، ويظهر مالك الكلب برونو في الفيديو وهو يلاحقه ويصرخ ويطلب من الكلب العودة، وذلك قبل لحظات من إطلاق عدة طلقات نارية وسماع صراخ امرأة.

يذكر أن صاحب الكلب قال إن الأخير لم يكن يركض أو ينبح على أفراد العائلة، مؤكداً أن كلبه لم يكن ليقوم بأي شيء مسيء للصبي.

LBCI

وسوم :
مواضيع متعلقة