شجّع حبيبته على شنق نفسها وهدّدها بنشر صور عارية لها… وهذا مصيره!

نقل موقع “ذا ديلي ميل” البريطاني، قصةً مأساويةً لفتاة بريطانية تعرضت للضرب والتنمر والعزل عن أصدقائها، من قبل حبيبها خلال علاقة دامت 10 أشهر.

وأقرّت إيلا كرو، البالغة من العمر 19 عاماً، بأنها أرادت الانتحار بعد أن تعرضت للإيذاء الجسدي والعاطفي من قبل ليام ماونتفورد، 34 عاماً من مدينة مانشستر، طوال هذه الفترة.

وتحدثت كرو عن علاقتها “السامة” بماونتفورد، إذ أراد مرة أن يعلق حبل المشنقة حتى يشجعها على شنق نفسها، كما هدّدها أيضاً بحرق منزل والدتها. كما هددها بنشر صور عارية لها عبر الإنترنت وكسر هاتفها لمنعها من الاتصال بأصدقائها.

وبحسب المعلومات، فحُكم على ماونتفورد في حزيران بالسجن مع وقف التنفيذ، كما مُنع من الاتصال بالآنسة كرو لمدة عامين. ولكن بعد مرور 9 أيام فقط على الحُكم، أرسل لها رسالة عبر تطبيق سناب شات، ليعاد اعتقاله فوراً.

وفي السياق عينه، اعترف ماونتفورد يوم الاثنين في محكمة بولتون كراون، بخرق أمر قضائي، وحُكم عليه بالسجن لمدة شهرين آخرين مع وقف التنفيذ لمدة 18 شهرا.

وبدورها، كتبت إيلا كرو في منشور على فيسبوك: “إن مقدار الألم والتعذيب العاطفي الّذي وضعني فيه هذا الرجل كان أسوأ شعور اضطررت إلى تحمله على الإطلاق. ومن بداية العلاقة إلى نهايتها، خضعت للسيطرة والتخويف والعزلة والإساءة، وجعلني أشعر بأن لا قيمة لوجودي على الإطلاق”.

LBCI

وسوم :
مواضيع متعلقة