جريمة بشعة… 3 رجال طعنوا الشابة نورزان إبنة الـ20 سنة وتقارير تتحدث عن إغتصاب

تغلي مواقع التواصل الاجتماعي في العراق حزنا وأسفا على مقتل الشابة نورزان الشمري البالغة 20 عاما في منطقة الجادرية، وسط العاصمة بغداد، والذي أثار موجات واسعة من السخط والغضب في الشارع العراقي، لهول الجريمة التي تعرضت لها الشمري، وسط مطالبات بسرعة إلقاء القبض على الفاعلين وإنزال أشد العقوبات بحقهم.

وفي التفاصيل، أن نورزان التي تعمل في محل للمعجنات، تعرضت وهي في طريق عودتها للمنزل، لاعتداء من قبل 3 رجال قاموا بطعنها بالسكاكين، وسط تقارير عن تعرضها للتحرش والاغتصاب.

وكشفت وزارة الداخلية العراقية، على لسان اللواء سعد معن رئيس خلية الإعلام الأمني، تفاصيل أولية حول مقتل نورزان.

وبحسب المسؤول العراقي فإن :”الجريمة نفذت من قبل 3 أشخاص بآلة حادة، سكين، حيث كانوا يرتدون غطاء رأس خلال تنفيذهم الجريمة”.

قلق عراقي من تحركات بلاسخارت تزامناُ مع اقتحام “المنطقة الخضراء”.. ومسؤول حكومي يكشف الكثير
بدافع السرقة.. قتل والدته وشقيقته وأحرق المنزل لاخفاء معالم الجريمة!

ويضيف :”كمعلومة أولية، لا يوجد أي اعتداء جنسي على الفتاة، كون الجريمة نفذت في الشارع، وبانتظار تقرير الطب العدلي، وجرى تدوين أقوال الشاهد والمدعي بالحق الشخصي والتي هي والدتها”.

فيما تحدثت صفحات وشبكات اجتماعية، عن أن بعض أقارب الفتاة المغدورة، ربما هم المتورطون في جريمة قتلها على خلفية مشكلات عائلية.

المصدر: سكاي نيوز عربية

وسوم :
مواضيع متعلقة