صلة الدم لم تنفع…قتلت شقيقها كي ترث أمواله

في جريمة بشعة، ارتكبت بدافع الجشع والطمع في المال، أقدمت سيدة في مدينة الموصل العراقية، وهي مركز محافظة نينوى شمال غربي البلاد، بمساندة شخصين على قتل شقيقها للحصول على الميراث.

وأصدرت قيادة شرطة محافظة نينوى بيانًا حول هذه الجريمة، جاء فيه: “تمكنت مديرية شرطة أبي تمام التابعة لقيادة شرطة نينوى، وبعد تشكيل فريق عمل بإشراف قائد الشرطة وأخذ موافقات قاضي التحقيق المختص، والاستفادة من كاميرات المراقبة والتعاون مع دائرة الطب العدلي، من كشف جريمة قتل مواطن من خلال طعنه بآلة حادة داخل داره، في حي الصديق في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

ويضيف البيان: “تم إلقاء القبض على المجرمين الثلاثة الذين قاموا بارتكاب جريمتهم، علما أن اثنين منهما هما شقيقة المجني عليه وابنها، لغرض الحصول على الميراث كون المجنى عليه أعزب”.

وتتابع قيادة شرطة نينوى في بيانها: “تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وتدوين أقوال المجرمين بالاعتراف ابتدائيا وقضائيا، وسيتم إحالتهم إلى محكمة الجنايات المختصة لينالوا جزاءهم العادل، وقد تم إلقاء القبض عليهم في منطقة حي الخضراء في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

وقد أثار الإعلان عن هذه الجريمة، عاصفة من الأسى والسخط في صفوف المجتمع الموصلي خاصة، وفي مختلف منصات التواصل الاجتماعي العراقية، حيث عبر المعلقون عن الصدمة والدهشة من أن يصل الطمع في المال، لغاية أن يقتل الإنسان شقيقه، كي يرثه ويحوز على ما يملكه من أموال وممتلكات.

المصرى اليوم

وسوم :
مواضيع متعلقة