بالفيديو – مشاهد “تقشعر لها الأبدان” لزوجين يلتقيان بابنهما المختفي منذ 14عامًا

التقى زوجان صينيان، الإثنين الماضي، بابنهما المفقود منذ أكثر من 14 عامًا، بعد أن اختُطف ابنهما في مدينة شنتشن عام 2007، عندما كان في عمر الـ4 سنوات فقط، لتبدأ قصة معاناتهما الطويلة في البحث عن فلذة كبدهما الضائع.

وبحث الزوجان الصينيان، الأب سون هاي يانغ والأم بينغ سيينغ، طوال فترة غياب ابنهما التي استمرت أكثر من 14 عامًا، وجالا بكل أرجاء الصين لمحاولة رصد أي أثر لابنهما المختطف، من دون جدوى، وموّلا عمليات البحث من خلال بيع ممتلكاتهم وعقاراتهم، وعرضا مكافأة تصل إلى 31 ألف دولار للحصول على معلومات عن مكان وجوده.

وتم رصد وتعقب المختطِف المشتبه فيه في مقاطعة شاندونغ الشرقية بعد استخدام تقنية التعرف على الوجه، واتهم باختطاف الطفل الذي يحمل اسم (صن)، حيث تبنته عائلة بعد اختطافه بعدة أعوام بطريقة غير شرعية، الأمر الذي عرض المتبني للمحاكمة.

ونقلت “سي إن إن” عن وسائل الإعلام الحكومية أن تحليل الحمض النووي أكد هوية الابن (صن)، الذي قرر البقاء مع العائلة التي عاش معها لحوالي 10 سنوات، ولم يكن على دراية بنسبه الحقيقي. واعتقل المختطف وتم تأكيد اختطافه لطفلين آخرين.

سبوتنيك

وسوم :
مواضيع متعلقة