ذهبت إلى “موعد غرامي” فعلقت في منزل الرجل… والسبب غير متوقع!

تسبب الحجر الصحي الذي تفرضه السلطات الصينية في مدن مختلفة في احتجاز امرأة صينية خلال تواجدها في منزل صديقها في موعد غرامي.

وكانت وانغ ذاهبة لتناول عشاء في منزل شخص تلتقيه للمرة الأولى في لقاء تعارفي، حيث تفاجأت وهي هناك بإعلان السلطات فرض تدابير على سكان مدينة تشنغتشو البالغ عددهم 13 مليون نسمة، بعد رصد مئة إصابة، حيث أغلقت المدارس والمحال التجارية غير الأساسية.

ووثقت وانغ حياتها خلال فترة تواجدها في الحجر الصحي بمقاطع مصورة نشاطاتها اليومية، ونشرتها على شبكات تواصل اجتماعي صينية، وحظيت بملايين المشاهدات.

وقالت وانغ لمجلة “ذا بيبر” التي تصدر من شنغهاي، إنها “لم تكن قادرة على مغادرة منزل رفيقها بالموعد، حيث كانت قد ذهبت في رحلة لمدة أسبوع لمقابلة أشخاص يبحثون عن زوجات”، وفق تقرير نشرته صحيفة “الغارديان”.

ونشرت وانغ مقاطع فيديو توثق حياتها اليومية في حال الإغلاق، حيث كانت تقوم بالطهي والأعمال المنزلية، والعمل على الحاسوب.
وأشارت إلى أن عائلتها كانت قد نسقت لها لقاءات تعارف عديدة، ولكن هذه المرة أراد رفيقها أن يريها “مهاراته في الطهي” حيث دعاها لتناول العشاء في منزله.

ووصفت وانغ صديقها الجديد بأنه كان قليل الكلام بشكل كبير، بحيث أنه يشبه “عارضة أزياء خشبية”.

وبعد أن أصبحت وانغ مشهورة بسبب مقاطعها المصورة، قالت إن الأمر “محرج” لها، وهو ما دفعها إلى حذف بعض المقاطع.

وتجربة وانغ ليست الوحيدة الفريدة من نوعها، إذ وجد رجل صيني نفسه تحت وطأة الإغلاق المفاجئ أثناء نقل أمتعته في مدينة شيان من منزل لآخر، ما دفع إلى استعارة غطاء من الجيران لعدم توفر حاجياته في المنزل الذي علق فيه.

وتفرض الصين على عدة مدن في مقاطعة خنان الحجر، حيث يطلب من السكان عدم الخروج من المنازل، بعد إجراء مماثل تم اتخاذه الشهر الماضي في مدينة شيآن، وفق وكالة فرانس برس.

وتنتهج الصين منذ العام الماضي استراتيجية “صفر كوفيد” تتمثل في بذل قصارى جهدها للحد قدر الإمكان من حدوث إصابات جديدة لا تتجاوز بشكل عام بضع عشرات يوميا.

ويهدد هذه الاستراتيجية رصد بؤر جديدة في بعض المدن، والتي تعتبر الأسوأ من حيث عدد الاصابات منذ ربيع عام 2020، وظهور المتحورة أوميكرون شديدة العدوى.

وتضاعف الدولة من يقظتها مع اقتراب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية.

منذ ظهور الوباء، تجاوزت الحصيلة الرسمية في الصين الـ 100 ألف إصابة بقليل منها 4636 حالة وفاة. ولا تأخذ الصين بالاعتبار الاصابات غير المترافقة بأعراض.

لبنان 24

وسوم :
مواضيع متعلقة