بحجة تطبيق الشرع .. تزوج 3 فتيات عليها خلال شهرين فطلبت الخلع

أقامت سيدة مصرية أربعينية دعوى خلع أمام محكمة الأسرة بعدما قام بالزواج من 3 فتيات أخريات خلال شهرين بحجة تطبيق الشرع.

وكشف الزوجة الأربعينية أنها تزوجت منذ 25 عامًا، من شاب كان معروفا عنه أنه متدين، ويكتب الجميع في أخلاقه أشعارًا، ويتحاكى الجميع عن احترامه وإخلاصه في عمله، وبسماع كل هذا المديح وافق والدي عليه، وبعد اللقاء الأول طلبت والدته إتمام الخطبة والزواج سريعًا لأنه متحفظ ومتدين، ووافقت عائلتي ولم أره سوى مرتين خلال الخطبة، وبعد الزواج كان هادئا وترك الوظيفة وعمل مؤذنا في المسجدـ، وفقا للوطن المصرية.

وأضافت أنه كان ممثلًا بارعًا، فكان يداري قبح أخلاقه وراء التدين، وادعاء المثالية أمام الجميع، وعندما طلبت منه العودة للوظيفية بعد حملي الأول، لتأمين حياة كريمة للطفل، أخبرني أنه يجمع التبرعات من المسجد كل شهر وأنهم سيعيشون عليها لأنها أكبر من مرتبه بكثير، ما جعلها تعيش في صدمة من تفكيره وكلامه، ورفضت وعندما ذهبت لمنزل والدها وصارحتهم بحقيقته كذبها، وطلب من والدها عدم تصديقها لأنها تفتعل المشكلات ليلًا ونهارًا، وأنها متطلبة.

كشفت الزوجة تفاصيل من حياتها معه جعلتها تتقن أنه شيطان يرتدي رداء الملائكة، إنه كان يفعل كل شيء محرم بحجة أنه شيخ والجميع يثق به، وأنه كان في المنزل رجلًا آخر يستبيح كل شيء، ويعامل أبناءه معامله سيئة، وفرض عليها ارتداء النقاب وأقنعها أنه فرض، وعندما رفضت لقنها علقة موت وقال لها إنها متسيبة، فارتدته ليتوقف عن ضربها وسبها كل يوم بحجة النقاب، وبعد ذلك بدأ يجبرها على إقناع باقي نساء العائلة والأصدقاء بأن يتعففن ويرتدين النقاب مثلها، ومن ترفض تقطع علاقتها بها.

وأضافت “أنا مش عارفه أزاي وصل بيا الحال وبقيت وافقة في المحكمة قدام أبو عيالي، على الرغم أني كنت بكره حياتي معاه بس هو زودها، وراح أتجوز عليا 3 بنات خلال شهرين، بعد 25 سنة، بحجة الدين والشرع اللي بيكذب بيهم على الناس طول عمره، وكلهم بنات صغيرة، ولما أتخانقت معاه قالي إنه شيخ وأدرى بالدين وأنه أتجوز الـ 3 لهدف تستير البنات مش أكتر، ولما طلبت الطلاق، قالي إن أبغض الحلال إلى الله الطلاق، وأنا مش هاعمل حاجة حرام”.

وأنهت الزوجة حديثها قائلة إنها في صدمت كبيرة وأن أبناءها اعتادوا أن يروا دموعها يوميًا ومن شدة الصدمة أصبحت لا تركز على أي شيء حتى أولادها، ولا تعرف متى ستفيق من صدمتها وتكمل حياتها من أجلهم، فتوجهت لمحكمة الأسرة بزنانيري وأقامت ضده دعوى خلع وطلبت من القاضي أن يحكم لصالحها وينصفها على زوجها، وما زالت الدعوى أمام المحكمة.

البيان

وسوم :
مواضيع متعلقة