“خطأ غير مقصود”… مسافرة أوستراليّة تدفع 1800 دولار ثمن سندويش!

كلّف “سندوتش صاب واي” امرأة أوسترالية 1800 دولار أميركي بعد “خطأ غير مقصود ارتكبته أثناء السفر”، وفقاً لتقرير نشرته مجلة “نيوزويك”.

واشترت السيدة السندويش من مطار سنغافورة، قبل سفرها إلى أوستراليا، وتناولت نصفه قبل الصعود إلى ال#طائرة، فيما احتفظت بالنصف الآخر داخل حقيبتها في الطائرة.

وعند وصولها إلى أوستراليا، تلقّت نموذج إعلان بـ”غرامة” قدرها 2664 دولاراً أوسترالياً، بما يعادل حوالي 1800 دولار أميركيّ، لاصطحابها “عناصر تشكّل مخاطر بيولوجية لم يتم الإفصاح عنها” إلى سلطات المطار.

وكانت المسافرة تحمل في حقيبتها “بقايا السندويش” التي تحتوي على قطع من “الدجاج والخس”، ولم تفصح عن ذلك إلى سلطات المطار.

وفضلاً عن الغرامة، يمكن أن يتعرّض المسافر، الذي يفشل في التصريح عن العناصر التي قد تشكّل “مخاطر أمنية بيولوجية”، عند دخوله أوستراليا، إلى إجراءات عقوبة مدنية وحتى مقاضاته بتهمة جنائية.

ويجوز للحكومة الأوسترالية أيضاً إلغاء تأشيرة المسافر ورفض دخوله إلى البلاد، وفق ما نقلته مجلة “نيوزويك” عن قوة الحدود الأوسترالية.

لكن تلك لم تكن المرة الأولى التي يتعرّض خلالها مسافر إلى أوستراليا لغرامة بسبب حملة “عناصر قد تشكل مخاطر بيولوجية”.

في عام 2019، حُكم على مسافر بالسجن 11 شهراً وغرامة قدرها 2000 دولار أوسترالي بما يعادل 1370 دولاراً أميركيّاً، بتهمة تهريب أكثر من 2000 غرسة ثوم إلى أوستراليا.

سكاي نيوز عربية

وسوم :
مواضيع متعلقة