بالفيديو.. قبطان مصري يوجه رسالة قبل اختفاء سفينته في المحيط الهندي

وجه قبطان مصري آخر رسالة له إلى أحد أصدقائه من على متن سفينة متجهة إلى ليبيا كشف فيها إصابة السفينة بثقوب وغمرتها المياه من كل جانب.

وسادت حالة من الحزن والأسى محافظة الفيوم جنوب غربي مصر بعد الإعلان عن فقدان القبطان البحري الشاب سامح سيد شعبان، خريج الأكاديمية البحرية الأردنية، في حادثة غرق المركب التجاري الذي كان يعمل عليه ومعه 12 آخرون في المحيط الهندي خلال توجهه إلى ليبيا منذ أسبوع .

بداية حكاية فقد القبطان المصري سامح سيد كتب عنها أحد أصدقائه محمود رجب الجبيلي عبر الفيسبوك فقال: “أخويا مفقود في عرض البحر ومحدش بيتحرك.. حق أخونا وصاحبنا القبطان سامح سيد شعبان كامل خريج دفعة 2020/2021 من الأكاديمية البحرية الأردنية شاب من الشباب المحبوبة والفئة المتوسطة داخل محافظة الفيوم دخل الكلية زي أي حد واتخرج وجه اخد شغل علي مركب تجارية سافرت بيه شهر 2 بيتواصل معانا كل فترة من الفترات عادي”.

وتابع الجبيلي: “الشهر اللي فات بعتلنا ان المركبة اتخرمت وبايظة والناس مش عاوزين ينزلوهم ومكملين بيهم وبيلحموا السفينة طبعا اتجاههم ركبوا من اليابان وبعدين راحوا كوريا والصين المهم كذا بلد لحد جزر المالديف والسفينة اتخرمت طبعا وعملوها وتتخرم المهم ان سامح مصورلنا كل حاجة صوت وصورة والمركب بتدخل مياه”.

وأضاف محمود الجبيلي: “جم يوم20 /6 عملوا مشاكل مع القبطان وراجعوا واحد مصري من الاسكندرية من كتر المشاكل اللي عملوها يوم 14 /7 غرقت المركب كانوا 12 واحد في المياه نزلوا في زورق في المياه في نص المحيط الهندي”.

وقال “عملوا استغاثة من أقرب سفينة ليهم كانت على بعد ١٢ ساعة منهم بعد ساعة من غرق السفينة وقع سامح من على الزورق في المياه والموج اخده بعيد عن الزورق حاول صاحبه القبطان محمد جمال يلحقه بس للاسف البحر اخد الاتنين كانوا لابسين لايف جاكيت وبعدوا عن المركب”.

و تلقت السلطات المصرية بلاغاً من أسرة الشاب بفقدانه إثر غرق سفينة شحن تجارية يعمل عليها حيث لم تعثر السلطات الأردنية عليه حتى الآن وفق العربية نت.

فيما أعلنت وزارة الهجرة المصرية، الخميس، أنها تتابع مع السفير الأردني عمليات البحث عن الشاب وموافاتها بتقرير عاجل عن ملابسات الحادث.

من جانبها، أصدرت الأكاديمية الأردنية البحرية بياناً الخميس، أكدت فيه أنها تتابع الأخبار المتداولة حول غرق إحدى السفن في المحيط الهندي والتي كان على متنها طاقم من 12 فرداً وتشير الأخبار الأولية بغرق تلك السفينة بعد إخلاء كامل أفرادها.

غير أنها أوضحت أن المتداول بحسب بعض من تواصل مع ربان السفينة أن 2 من طاقمها أحدهم الشاب سامح سيد شعبان غير معلوم مكانهما أو محدد مصيرهما حتى هذه اللحظة.

إلى ذلك كشف أحد أصدقاء سامح آخر رسالة متبادلة بينهما عبر واتساب، حيث كشف فيها الشاب المفقود تعرض السفينة للغرق.
وخلال المحادثة قال سامح إن الأمور مرتبكة، وإن السفينة تعرضت لثقوب وغمرتها المياه من كل جانب، وطلبت منهم الإدارة التحرك بأقصى سرعة على مدينة السويس.

ووفق المعلومات المتاحة فإن السفينة كانت محملة بالبضائع وفي طريقها إلى مصراتة بليبيا قبل أن تتعرض للغرق، كما أن طاقمها يحمل الجنسيات السورية والمصرية، بينهم طلاب يدرسون بالأكاديمية البحرية الأردنية.

يذكر أن الشاب المفقود من مواليد 1998 وتخرج من الأكاديمية البحرية الأردنية العام الماضي، ثم عمل على إحدى السفن التجارية.

البيان

وسوم :
مواضيع متعلقة