وفاة أشهر بائع فريسكا في مصر في حادث أليم

لقي بائع الفريسكا الشهير بأشيك بائع فريسكا في مصر، الشاب يوسف راضي، مصرعه عقب حادث سيارة أمام إحدى القرى السياحية بطريق العلمين وجرى نقله لمستشفى في محاولة لإسعاف لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

والشاب يوسف راضي، 32 عاماً، كان قد حصل على منحة من الجامعة البريطانية عام 2016 في إدارة الأعمال وعمل فى خدمة العملاء لفترة فى إأحدى شركات المحمول حتى قرر أن يكون صاحب فكرة مختلفة لبيع الفريسكا.

وقال شقيق يوسف، إنهم علموا بوفاته من مستشفى الحمام، مؤكدا أنه لقى مصرعه فى الحال، ولم يستطع الأطباء إسعافه.

وكان يوسف يعمل فى مجال بيع الفريسكا منذ 18 عاماً بعد وفاة والده فى منطقة أبوتلات بالإسكندرية وينتقل خلال شهور الصيف إلى إحدى قرى الساحل الشمالى لبيع الفريسكا ولقب بأشيك بائع فريسكا لارتدائه الملابس المهندمة خلال عمله، وهو متزوج ولديه بنتان وفق صحيفة فيتو.

وبدأ منذ قليل مراسيم عزاء أسرة الشاب يوسف راضي اشيك بائع فريسكا، من أمام مقابر العائلة بمنطقة أبو قير، وذلك عقب تشيع الجثمان من مسجد النهضة بمنطقة المعمورة البلد شرق الإسكندرية بعد أن لقى مصرعه في حادث سيارة بالساحل الشمالي ولفظ أنفاسه الأخيرة هو وصديق له قبل أن يصل مستشفى الحمام.

وحرصت الأسرة على تلقى واجب العزاء من أهالى المنطقة والأصدقاء المقربين لبائع الفريسكا وسط حالة من الحزن والبكاء سيطرت على الجميع.

وشهدت المقابر التي جرى دفن جثمان الشاب يوسف تواجد العشرات من أهالي منطقة المعمورة والعاملين على شواطئ المدينة لتشييع جثمانه وسط حالة من الحزن الشديد.

البيان

وسوم :
مواضيع متعلقة