بعد قطع أذنها و20 طعنة في جسدها .. عروس مصرية تعفو عن زوجها !!

رغم رفض واليها للصلح فضلت العروس المصرية “رنين” الفتاة العشرينية لم شمل أسرتها الصغيرة بعد الخلافات الدائمة والـ20 طعنة التي استقبلها جسدها النحيل على يد زوجها وتم إيداعها المستشفى وتنقلت بين غرف الطوارئ والرعاية طيلة 45 يومًا حتى تعافت بعض الشيء، لتكون في حيرة دائمة ومستمرة بين الحصول على حقها وسجن زوجها أو التنازل حفاظًا على طفلها الصغير حتى لا تطارده سوابق والده عند كبره.

وقررت الفتاة بعد تفكير عميق التنازل عن حقها والتصالح مع زوجها حتى لا يقضي بعض من حياته القادمة داخل جدران السجن ويكون نقطة سوداء في حياة ابنها.

والدا الفتاة رفضا تلك الفكرة وطالبا بسير التحقيقات والحصول على حق كريمتهما بالقانون ولكن العروس كان لها رأي آخر وفق صحيفة “الوفد”.

الواقعة المثرة دارت أحداثها في حلوان، حيث تشاجر زوج مع زوجته وقطع أذنيها وسدد لها 20 طعنة في مختلف أنحاء الجسم ليتم نقل الفتاة إلى المستشفى في حالة حرجة للغاية.

وألقت أجهزة الأمن القبض على المتهم منذ الواقعة وأحالته للنيابة التي أمرت بحبسه وجدد قاضي المعارضات مدة الحبس حتى انتهاء التحقيقات.

وكشف تقرير الطب الشرعي عن تعرض الفتاة لقطع أذنها اليمنى بسلاح أبيض وطعنها 20 طعنة نافذة فى الكتف والبطن والطحال.

وتعود بداية الواقعة بتلقي قسم شرطة حلوان، إشارة من مستشفى القصر العينى، باستقبال فتاة 24 سنة، ومقيم بمنطقة المساكن الاقتصادية بدائرة القسم مصابة بـ20 طعنة نافذة فى أماكن متفرقة من الجسد، ومصابة بقطع فى الأذن اليمنى وحجزت فى العناية المركزة فى حالة خطرة.
وانتقلت قوة أمنية لمحل الواقعة وتبين أن زوجها وراء ارتكاب الجريمة تم ضبطه وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق.

الجديد

وسوم :
مواضيع متعلقة