جريمة مروّعة … عسكريّ في الجيش قتل أهل زوجته ومن ثمّ انتحر!

شهد حي وادي الشاطر جنوب محافظة طرطوس السورية، مساء أمس الأربعاء، جريمة قتل مروعة راح ضحيتها رجل وزوجته فيما يرقد نجلهما في العناية المشددة في مستشفى الباسل.

وذكرت صحيفة “الوطن” السورية أن “المواطن محمد (50 عاما) وزوجته فدوى قتلا على يد صهرهما، مشيرة إلى أنه في الفترة الأخيرة حصلت خلافات مع زوجته وجرت محاولات من أهلها معه لحلها من دون جدوى، فتركت البيت وعادت لبيت أهلها مع طفلها لعدم تمكنها من العيش معه وكانت هناك إجراءات للطلاق بينهما”.

ويوم أمس “حضر زوجها لبيت أهلها، بلباسه العسكري، ومعه بارودة وجاء من الجهة الخلفية للبيت ولما علمت زوجته بقدومه ومعه السلاح خافت واختبأت مع أختها وطفلها وفور فتح الباب له من قبل عمه والد زوجته أطلق عليه النار وأرداه قتيلا، ثم أطلق النار على ابن عمه الفتى عندما رآه على الدرج المؤدي للسطح ولحق بوالدة زوجته إلى السطح وأطلق عليها النار وقتلها وضرب ابن عمه وهو طفل عمره 4 سنوات بالبارودة على رأسه وعندما لم يجد غير هؤلاء أطلق النار على نفسه وانتحر في نفس المكان”.

هذا وتتولى الجهات المختصة التحقيقات في ملابسات الجريمة.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة