“إنه حقًّا معجزة صغيرة”.. طفل يولد من نطفة مجمدة قبل 26 عامًا

في إنجاز فريد من نوعه، تمكن رجل بريطاني من إنجاب طفل باستخدام حيوانات منوية مجمدة عمرها نحو 26 عاما، في واقعة أولى من نوعها في المملكة المتحدة، وفقا لما ذكرت صحيفة “التايمز”، الخميس.

وتعتبر هذه ثاني أطول مدة لإنجاب طفل باستخدام نطف مجمدة، ولا يتفوق على هذه الحالة سوى حين تمكن زوجان أميركيان من الحصول على مولود باستخدام حيوانات منوية، كان عمرها نحو 27 عاما.

وكان، بيتر هيكلز، 47 عامًا ، قرر تجميد عينة من الحيوانات المنوية في 5 حزيران 1996 بعد أن اكتشف إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية عندما كان في الحادية والعشرين من عمره.

وقد احتفل هيكلز مع خطيبته، أوريليا أبرافيسيوت، 32 عامًا ، بولادة طفلهما، كاي، الخميس الماضي عقب عملية قيصرية نجم عنها ولادة طفل وزنه 8 أرطال 10 أونصات أي ما يعادل 3.6 كيلوغرامات.

وقال هيكلز، الذي سبق أن لعب في نادي توتنهام، عن مولوده: “إنه حقًا معجزة صغيرة نجمت عن نطف جرى تجميدها قبل بطولة أمم أوروبا عام 96، ليبصر طفلي النور قبل كأس العالم (في قطر) بقليل.. أنه أمر مذهل حقا”.

وتابع: “كرة القدم تسري في دمه (المولود) بالتأكيد. . ومن يدري ربما سيرى توتنهام يتوج بلقب الدوري الإنكليزي يومًا ما”.

الحرة

وسوم :
مواضيع متعلقة