سيدة تنجب طفلها في وقت مبكر خلال رحلة في الجو… ما هو الاسم الذي اختارته له؟

في حادثة فريدة، أنجبت أم شابة طفلها على ارتفاع 11 كيلومتراً في الجو.

وكان طبيب السيدة كندريا رودن، عمرها 21 عامًا من هارتفورد، كونيتيكت، قد سمح لها بالسفر خلال الأسبوع الـ32 من الحمل.

وقررت كندريا رودن القيام برحلة في أيلول مع أسرتها الى جمهورية الدومينيكان قبل استقبال رضيعها.

وعندما أقلعت رحلة الخطوط الجوية الأميركية من مدينة نيويورك، فبدأت الشابة، التي تعمل في مجال الرعاية الصحية، تعاني التقلصات في الطائرة.

ولفتت المرأة الى أنه، وبعد 34 دقيقة من الرحلة، تمزق الكيس الأمنيوسي، مشددة على أن الطاقم ساعدها كثيراً.

وكانت المرأة الحامل جالسة بجانب أختها كيندالي، 26 عامًا، وسارعت الى إخبار بقية أفراد الأسرة الذين كانوا على متن الطائرة، وضغطت على زر الإنذار، فتوجّهت عندها المضيفات نحوهما.

وعلى الفور طلب الطاقم المساعدة الطبية فهرع أربعة أشخاص إلى المرأة التي دخلت مرحلة المخاض.

وأضحت كيندالي أنه تم اصطحاب شقيقتها الحامل إلى مؤخرة الطائرة، وبعد 20 دقيقة، تم الإعلان عن استقبال راكب جديد على متن الطائرة، وهو طفل رضيع جميل يُدعى سكايلن.

وتم نقل سكايلن كافون إير فرانسيس، الذي سمي تيمناً بولادته في الجو، من الطائرة. وكان على المولود الجديد أن يقضي الأيام الأربعة الأولى في وحدة العناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة بعد ولادته المبكرة، وقد سارعت أسرته لتحديد جنسية سكايلن ووضع خطة لنقله إلى المنزل.

وقد ذهبت عائلة رودن إلى السفارة الأميركية لتأكيد الجنسية الأميركية للمولود الجديد وتسريع جواز سفره الطارئ، الذي يذكر مكان ميلاده على أنه “في الهواء”.

يذكر أن الأطباء طلبوا أن تبقى الأم والطفل الجديد في الجزيرة الكاريبية لبضعة أسابيع، لكن الأسرة عادت إلى المنزل منذ ذلك الحين بأمان.

lbc

وسوم :
مواضيع متعلقة