شنق نفسه ببث مباشر على فيسبوك.. مأساة لا توصف

بمشهد مأساوي لا يوصف، أقدم أب بريطاني على إنهاء حياته بطريقة صعبة، عبر بث مباشر على فيسبوك شاهده أصدقاؤه.

في التفاصيل، قام الرجل ببث انتحاره عبر حسابه في فيسبوك، وحينما رأى صديقه المشهد استنجد بالسلطات فوراً، لكن بعد فوات الأوان.

يشنق نفسه
ونشر بول ديفيد هيلتون، البالغ من العمر 34 عاماً، مشهد الانتحار على منصة التواصل الاجتماعي وهو يشنق نفسه في منزله القابع شمال غربي إنجلترا.

في حين شاهد عدد من الأصدقاء والمعارف اللقطات المؤلمة.

وأفاد لويس موريسون، صديق الراحل الذي شاهد الفاجعة وأبلغ السلطات، أنه تلقى إشعاراً بوجود بث مباشر من صديقه، فاعتقد أنه سيكون شيئًا ممتعًا”، لأن بول كان مرحاً، إلا أنه صدم عندما شاهد الانتحار وطلب المساعدة على الفور.

وأتى اتصال الصديق في وقت متأخر، فحينما وصل المسعفون إلى منزله قبل الساعة بعد حوالي 6 دقائق من إجراء مكالمة الطوارئ، كان هيلتون قد فارق الحياة، وذلك وفقا لما أفاد به تقرير لصحيفة “نيويورك بوست”.

محطّمة
ووفق المعلومات، يبدو أن الأب عانى من حالة صحية سيئة، ومشاكل بسبب تعاطي المخدرات.

إلى ذلك، كشفت والدة الراحل أن ابنها كان محبّاً لأطفاله الأربعة، مشددة على أن وفاته تركت العائلة بحالة حزن لا توصف.

(العربية)

وسوم :
مواضيع متعلقة