تنكّرت بزي الرجال ولديها 7 أبناء و25 حفيداً… تعرفوا إلى قصّة السيّدة سكينة!

ظهرت مؤخراً قصص العديد من السيدات المصريات تنكرن بزي الرجال كي يستطعن تربية أولادهن دون التعرض لأي نوع من المضايقات.

وإحدى السيدات تدعى سكينة، وهي ابنة محافظة الشرقية، تزوجت وتعيش حالياً في محافظة الإسماعيلية، ولديها 7 أبناء و25 حفيداً.

وتروي سكينة تفاصيل معاناتها في تربية أبنائها بعد انتقالها إلى الإسماعيلية لمرافقة زوجها والعمل معه هناك لتدبير نفقات أولادهم، حيث تركها الزوج بعد خلاف نشب بينهما على النفقات.

وواصلت السيدة العمل في جني ثمار الأراضي الزراعية وتنظيف تلك الأراضي ورعايتها للإنفاق على بناتها الست وابنها السابع حتى حصلت على دبلوم صناعي وتزوجت البنات جميعاً.

ووصفت السيدة سكينة حالها عندما كانت تنام وكأنها مستيقظة خشية تعرض بناتها لأي سوء أثناء الليل.

وحول ارتدائها للزي الرجالي، أكدت سكينة أن طبيعة عملها كانت تتطلب ذلك، بالإضافة إلى تواجدها الدائم وسط الرجال.

لبنان24

وسوم :
مواضيع متعلقة