رجل يعيش حياته حافي القدمين منذ وفاة زوجته.. هذه قصته

تعرض رجل في بريطانيا إلى الطرد من أحد فروع مطعم “ماكدونالدز” بسبب أنه كان حافي القدمين ولا يرتدي حذاء، ليتبين بأن الرجل يعيش حياته بهذه الطريقة ولا يستخدم الأحذية مطلقاً.

وقال تقرير نشرته جريدة “METRO” واسعة الانتشار في لندن، واطلعت عليه “العربية نت” إن إدارة مطعم الوجبات السريعة طلبت من جيمس غراهام مغادرة المكان بعد فترة وجيزة من جلوسه على طاولة في انتظار أن يتناول طعامه، وذلك في منطقة “بيكسهيل” شرقي مقاطعة ساسكس في بريطانيا.

وعندما سأل أحد غراهام الموظفين عن سبب مطالبته بالمغادرة، أجابت إحدى الموظفات: “لا أحذية أو لا قميص يعني أنه لا خدمة”.

ووصف جيمس الحادث، الذي وقع في الـ23 من الشهر الماضي بأنه كان سخيفاً بعض الشيء، وأضاف أنه كان جالساً بجوار منطقة اللعب التي غالباً ما تكون مليئة بالأطفال حافي القدمين.

وقال: “لقد تحدثت إلى المكتب الرئيسي وأرسلت لهم بريداً إلكترونيا”.

وبحسب غراهام فان إدارة “ماكدونالدز” ردوا عليه بأن الأمر يرجع إلى مدير الفرع، وأضاف: “أعتقد أنه من الغريب اتخاذ هذه القرارات في جزء من الثانية عندما لا أؤذي أي شخص”.

وتابع: “في عام 2013 كانت لي تجربة غيرت حياتي. زوجتي توفيت ومنذ ذلك الحين وأنا أعيش الحياة.. الحياة أقصر من أن تفعل أشياء تعتقد أنك قد ترغب في القيام بها”.
ومنذ ذلك الحدث المأساوي الذي انتهى بفقدان زوجته، ركز جيمس على المشاركة في الماراثونات، حيث شارك في 20 ماراثوناً حافي القدمين، وأكمل مؤخراً سباق “إيستبورن هاف ماراثون”.

واعترف جيمس جراهام بأن أسلوب حياته حافي القدمين يولد مزيجاً من ردود الفعل من أشخاص آخرين.

وقال غراهام: البعض خائفون تماما ولا يفهمون ذلك. يؤيدها أشخاص آخرون تماماً ويقولون إنهم يتمنون لو كانت لديهم الشجاعة والحرية للقيام بذلك”.

ورداً على غراهام، قال متحدث باسم “ماكدونالدز” إن سلامة جيمس كانت أولوية رئيسية للموظفين، بحسب ما نقلت جريدة “مترو”.

وأضاف: “في ماكدونالدز نريد خلق بيئة ترحيبية لجميع عملائنا للاستمتاع بتجربتهم”، مشيراً الى أن فريق العمل أبلغه أنه من أجل سلامته الشخصية ولراحة زبائن آخرين، يُطلب من جميع العملاء ارتداء أحذية في المطعم”.

midline

وسوم :
مواضيع متعلقة