شاهد.. توأم بحجم كف اليد يدخل موسوعة غينيس!

دخل توأم بحجم كف اليد موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باعتبارهما الأخف وزنا والأقل عمرا عند الولادة.

وبحسب شبكة “سي إن إن” الأميركية، فإن الأبوين شاكينا راجيندرام (35 عاما) وكيفين ناداراجاه (37 عاماه) أبلغهما الأطباء أن التوأم المنتظر لن يتمكنا من البقاء على قيد الحياة بعد الولادة، بعد أن كان لزاما أن تلد بينما لم يمض على حملها سوى 21 أسبوعا و5 أيام فقط، أي قبل موعد الولادة بنحو أربعة أشهر.

وأشار تقرير الشبكة الى أن الأبوين انتقلا إلى مستشفى ماونت سايناي المتخصص في تورنتو المتخصص في هذا النوع من الولادة، وكانت الأم عازمة على إبقاء حملها بضعة ساعات أخرى.

وبعد ساعة واحدة فقط من منتصف ليل 4 آذار 2022، في الأسبوع 22 من الحمل، ولدت “أديل” بوزن أقل من 330 غراما، ثم انضم إليها شقيقها أدرايل بعد 23 دقيقة بوزن أقل من 420 غراما.
وكان الطفلان بحجم “كف اليد” ووزنهما مثل علبة صودا، ويمكن رؤية أعضائهما بسبب جلدهما الشفاف.
واستخدم الأطباء إبرة بحجم أقل من 2 مليمتر، أي بحجم إبرة حياكة رفيعة، لإمدادهما بالتغذية.

وقال الدكتور براكش شاه، طبيب الأطفال العام في مستشفى ماونت سيناي: “في مرحلة ما، سألنا أنفسنا: هل هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله؟ كانا يعانيان من ألم شديد وكان جلدهما يتقشر… قد تكون هناك أشهر أو حتى سنوات من العلاج المؤلم والصعب ومخاطر طويلة المدى مثل مشكلات نمو العضلات والشلل الدماغي، تأخر اللغة، العمى والصمم”.

وقال الأبوان إن الطفلين “كانا مقاتلين وقررنا منحهما فرصة في الحياة رغم إدراكهما أنه سيتعين عليهما المرور بالألم واللحظات صعبة، حتى عندما يكونا بالغين”.

ودخل الاثنان موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتبارهما التوأم الأخف وزنا المولودين قبل الأوان. (سبوتنيك)

وسوم :
مواضيع متعلقة