مليونير يعيش بجزيرة نائية بعد خسارته أمواله!

كشفت وسائل إعلام عن احتفال مليونير سابق بمرور 20 عاما على إقامته وحيدا في جزيرة نائية، في استنساخ لقصة روبنسون كروزو الشهيرة، الذي تقطعت به السبل في جزيرة مهجورة.

وهجر ديفيد كلاشين، صاحب السبعة وثلاثين عاما، الحضارة الحديثة، وانتقل إلى جزيرة غير مأهولة شمال شرق أستراليا، وذلك في أيار 1997.

وبحسب صحيفة “ذا صن”، فقد اتخذ كلاشين قراره في أعقاب فقدان ثروته في انهيار البورصة الذي وقع عام 1987.

وتفيد الأنباء بأن رجل الأعمال السابق، الذي كان يملك نحو 28.4 مليون دولار، يعيش في كوخ خشبي على الشاطئ، برفقة كلبه الوفي دينغو، وذلك بعدما قتل ثعبان كلبه السابق في عام 2015، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

ويصرّ العجوز على أنه لا يوجد مكان على الأرض أفضل من الطبيعة، رغم كل الصعوبات الموجودة على الجزيرة.

ويقول ديفيد، الذي ولد في أستراليا لعائلة أيرلندية: “أريد أن أموت هنا.. وليس في أي مكان آخر. عندما جئت إلى هنا كنت في حالة سيئة؛ بسبب الأموال، وأدى ذلك إلى انهيار حياتي الزوجية”.

وسوم :
مواضيع متعلقة