تفاصيل توقيف أصالة: مقرّب منها فضحها والكوكايين لم يكن بعلبة المكياج بل..

من الذي ضغط على السلطات اللبنانية حتى أفرجت عن أصالة؟ هذا هو السؤال الأبرز الذي شغل مواقع التواصل الاجتماعي هذين اليومين.

فجاءت التعليقات تؤكد أن من يضبط متلبساً ومعه كوكايين لا يمكن أن يخلى سبيله بهذه السهولة اذا لم يكن مدعوماً! لكن مصادر قريبة من سلطات الأمن اللبناني داخل مطار رفيق الحريري في بيروت اوضحت الحقيقة.

وفي التفاصيل أن السلطات اللبنانية تلقّت معلومات مؤكدة من شخص مقرب جداً من الفنانة أصالة حول حيازتها للكوكايين مخبأة داخل علبة “العدسات اللاصقة” وليس داخل علبة المكياج كما انتشر سابقاً. وفور ضبط المخدر في علبة العدسات أنكرت أصالة علمها بوجود الكوكايين وقالت إن احدهم وضعها لها في الشنطة من دون أن تعرف، معتبرة إنها تدفع ثمن الموقف السياسي المعادي لبشار الأسد.

لكن كل هذه الأقوال سرعان ما تبدلت بعدما تم إخضاعها لفحص المخدرات فنسفت كل ما قالته واعترفت بتعاطيها المخدر، وأكدت وفقاً للمحضر الموجود في مكتب المدعي العام اللبناني، أن ” الكمية المضبوطة ولا تتجاوز 3 غرام للاستخدام الشخصي، وبعد ضغوط اعترفت بمصدر المخدرات وقالت إنها حصلت عليها قبل يومين من شخصية نافذة داخل بيروت”.

أما عن اخلاء السبيل فهو موافق للقانون اللبناني الذي يقول بإطلاق سراحها بسند وكالة لأنها المرة الأولى التي تضبط فيها وهي تتعاطى، وهي تخضع للعلاج ولهذا يحق لها التمتع باخلاء سبيل بسند كفالة “مشروط” على أن تعود إلى لبنان وتخضع لفحص المخدرات بعد شهر. فهل ستفعلها أصالة وتعود؟

(لها)

وسوم :
مواضيع متعلقة