في لبنان.. طالب يجيب على التعبير الكتابي بـ”تسجيل صوتي”.. ماذا فعل المصحح؟

ترى هل تعبت أنامل ذاك الطالب المجتهد من كثرة الكتابة والاجتهاد؟ ما دفعه الى ترك تسجيل صوتي مرسوم بقلم الحبر للمصحح؟ فقام الطالب الذي يملك حس الفكاهة المتميز عن بقية الطلاب الدين يسيطر عليهم الخوف والتوتر، برسم تسجيل صوتي على ورقة الامتحان على طريقة واتس آب، حتى أنه أرفقه بإشارة الاستلام ب “علامتي الصح delivered”.. ولا داع الى إشارة “علامتي الصح الزرقاء seen” التي تدل على أن المتلقي قام بقراءتها لأنه واثق أنه سيقرأها، ولكن لسوء حظ الطالب، ربما لم يملك المصحح أثناء تصحيحه خدمة انترنت سريعة أو ربما انقطع لديه ” ارسال الانترنت أو الـ connection” ، لذا لم يقم يتحميله ” و رد عليه بإشارة صفر وهي العلامة التي منحه إياها، ولم يُعلم حتلى الساعة ما اذا كانت علامة الصفر مع أحد الوجوه التعبيرية التي تدل على “الغضب” أم “الضحك”.

وسوم :
مواضيع متعلقة