بالصورة- كيف علّقت ديما صادق على صور ريهانا والملياردير السعودي؟

علّقت الإعلامية ديما صاق على الصور الحميمة التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة والتي تجمع النجمة العالمية ريهانا بالملياردير السعودي حسن جميل.

حيث كتبت صادق في منشور عبر صفحتها الخاصة على موقع “فيسبوك”: “حسين جميل في أحضان ريهانا. صوره اجتاحت السوشيل ميديا. صور تظهر حياة متحرّرة اجتماعياً إلى أقصى الدرجات. مع العلم أنّ صاحب الصور هو ابن بار للنظام السعودي الحريص كلّ الحرص على الصورة المحافظة دينيا واجتماعياً له ولجميع أبناء مجتمعه”.

وأضافت صادق في منشورها: “هذه الصور لم تمرّ مرور الكرام فحسب، لا بل كانت مدعاة تباه بأنّ أبناء آل سعود قادرون على إغواء أجمل جميلات العالم. ما من حرام ذكر. ما من خوف على تقاليد المجتمع اجتاح النفوس”.

وسألت صادق: “ماذا لو كانت امرأة سعودية هي التي أغوت أحد أشهر رجال الغرب؟ لا لا لن نذهب بعيداً إلى هذا الحد. ماذا لو تجرأت امرأة على كسر المحظور وقادت سيارة في السعودية، بلد حسين جميل الوسيم؟”.

وتابعت: “دينا علي وغيرها سجنَّ لمجرد أنّهنّ طالبن بشيء من حريتهنّ، من الإعتراف بوجودهنّ ككائن كامل، فاعتقلن. أما ابن النظام البار هذا فهو فخر الوطن”.

وختمت صادق منشورها بالقول: “هذا البوست لا يهدف بأي شكل من الأشكال الى انتقاد الحرية الشخصية التي تظهر في الصور على العكس، هو يهدف فقط للإضاءة على القمع التي تتعرّض له المرأة في مجتمع إقصائي يتحجج بالدِّين والتقاليد لتبرير ذكوريّة مقيتة. ولا يهدف إلى انتقاد سلوك الشاب الذي له كامل الحرية في حياته، وإنّما ينتقد النظام الذي يزدري حرية المرأة”.

وسوم :
مواضيع متعلقة