الحكم على فتاة بـ40 عاماً تقضيها في مشفى نفسي …طعنت صديقتها إرضاءً لخاطف الأطفال

أصدر القضاء الأميركي الخميس حكما بسجن الفتاة مورغن غايزر في مشفى للأمراض النفسية أربعين عاما، لإدانتها بطعن صديقة لها في العام 2014 لإرضاء “كائن شرير” بطل قصص خيالية منشورة على الإنترنت (سلاندر مان).

وكانت مورغن وفتاة أخرى اسمها أنيسا وير في الثانية عشرة من عمرهما حين أقدمتا في العام 2014 على تسديد 19 طعنة لصديقتهما بايتن لوتنر في غابة في ولاية ويسكنسن.

وقد تركاها في الغابة مضرّجة بدمائها ظنّا منهما أنها فارقت الحياة، إلى أن عثر عليها سائق دراجة هوائية فأبلغ أجهزة الطوارئ.

وكانت مورغن وأنيسا البالغتان من العمر اليوم 15 عاما ترتادان موقعا على الإنترنت يجمع القصص المرعبة، وهما طعنتا الفتاة لإرضاء شخصية خيالية هو “سلندرمان” خاطف الأطفال، خوفا من أن يؤذي عائلتيهما إن لم تفعلا ذلك.

وقالت مورغن في المحكمة “أنا آسفة، لم أكن أرغب في حدوث ذلك، آمل أن تكون (الضحية) بخير الآن”.

وسبق أن حكم القضاء في كانون الأول/ديسمبر على أنيسا بسجنها في مستشفى للأمرض النفسية لمدة 25 عاما.

المصدر: أ ف ب