أهدت شابًا مبلغًا ضخمًا للزواج منها.. وما حصل لم يكن بالحسبان!

تقدمت الفتاة التي تدعى “فرح” وتتولى منصبًا رفيعًا في جهة عملها، بشكوى على السلطات الإماراتية طالبت خلالها باسترجاع 306 آلاف ريـال، إضافة إلى سيارة قدمتها لشاب يدعى “إبراهيم” بعد طلبه منها تقديمها له كقرض لكي يستطيع أن يتقدم لخطبتها.

ووافقت فرح على طلبات الشاب بعد إلحاح وتوسلاته لها، وأعطته المبلغ بهدف الزواج منها، حيث قامت بشراء سيارة تفوق قيمتها 255 ألف ريـال لزوج المستقبل.

وبحسب صحيفة “البيان”، بعد مرور 3 أسابيع على استلام المبلغ والسيارة، توقف الشاب إبراهيم عن الاتصال بها، وامتنع عن الرد على اتصالاتها والرسائل التي ترسلها عبر هاتفه المحمول، ما تسبب في تعرض الفتاة التي تبلغ من العمر 33 عاما، بالصدمة، لعلمها أن الشاب لم يكتف بخيانة الأمانة، بل كذب عليها بشأن حياته الشخصية فهو متزوج وأب لأربعة أطفال.

وكشفت تحقيقات النيابة الإماراتية أن المجني عليها سلمت المتهم 305 آلاف ريـال على نية منحه إياها مهرًا والاستعداد التام لحفل الزفاف، لكنه استغل ثقتها به، وخان الأمانة؛ حيث تصرف في المبلغ لمصلحته الشخصية بخلاف اتفاقهما.

ووجهت جهات التحقيق للشاب تهمة اقتراف جنحة خيانة الأمانة؛ وذلك بعد حصوله على مبلغ نقدي كبير من الشابة، عقب وعود قدمها لها بالزواج منها، وإلزامه بإرجاع السيارة لها.

(فيتو)

وسوم :
مواضيع متعلقة