هكذا تحدث عمرو سمير عن وفاته قبل حدوثها… إليكم ما كان يقوله

نقلت صحيفة «الدستور» المصرية عن والد عمرو سمير الخبير السياحي سمير محمد علي شما قوله إنه كان يسأل ابنه بين الحين والآخر عن الزواج فيردّ عليه دائماً بالقول: «أنا يا بابا عريس في الجنة. ولذلك أنا لم أبتلِ وليس لي إلا أن أقول إنا لله وإنا إليه راجعون». وأشارت إلى أن هذه الكلمات تركت أثراً كبيراً في نفس الوالد.

وأضاف الأخير: ««أنا لم أبتلِ ولكن ربنا أنعم علي بعمرو. إبني طيب جداً وحنين جداً. و بعد وفاته عرفت مدى حب الناس الكبير له».

كما وجه رسالة إلى الآباء الذين واجهوا الموقف نفسه وقال: «يا ريت كل أب أو كل أم تتعرض لما تعرضت له من فقدان إبني أن يعتبروا ذلك نعمة وليس نقمة. فالخالق عز وجل هو أرحم بعباده ومن المؤكد أن ابني في مكان أفضل».

يُذكر أن الفنان والمذيع الشاب رحل عن عالمنا الأربعاء الماضي عن عمر يناهز الـ 33 عاماً في إسبانيا بعد تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية. وحتى الآن لم تنتهِ إجراءات الإفراج عن جثمانه.

(لها)

 

وسوم :
مواضيع متعلقة