مدمن يقتل والدته طعنا بالسكين

في مصر اليوم لقيت ربة منزل بالإسكندرية مصرعها؛ إثر تلقيها طعنة بالصدر من ابنها المدمن للمخدرات، أدت لوفاتها في الحال.

كان مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، تلقى إخطارا من مأمور قسم باب شرقي بوفاة سيدة في العقد السابع من عمرها، داخل مسكنها بمنطقة الإبراهيمية وسط المدينة.

وبالانتقال والفحص، تبين وجود جثة سيدة تبلغ من العمر67 عاما، أعلى سرير حجرة نومها، ترتدي كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين إصابتها بجرح طعني بالصدر من الناحية اليسرى، وبسؤال نجليها قررا بأن شقيقهما، عاطل، من متعاطي المخدرات، وبعدما ساءت حالته النفسية في الفترة الأخيرة، تعدى على والدته بالضرب بسلاح أبيض كان بحوزته، محدثا إصابتها التي أودت بحياتها وفر هاربا.

أمرت النيابة بنقل الجثة إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وإخطار قسم الأدلة الجنائية وتكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وضبط المتهم الهارب وأداة الجريمة المستخدمة.
اخبار الحوادث