إغتصب أكثر من 25 إمرأة خلال 30 عاماً.. وهذا كان مصيره

إعترف رجل يعمل في الصيانة ومسؤول سابق بعدد من النوادي الرياضية، في منطقة “بون سور سامبر” شمال ​فرنسا​، بإغتصاب اكثر من 25 امرأة بين الاعوام 1988 و 2012، واعتدى على حوالي 50 امرأة أخرى.

وتمكنت ​الشرطة الفرنسية​ من تحديد سيارته ورقمها المسجّل على لوحة الترخيص، وتم اعتقاله أمام منزله خلال استعداده للتوجه للعمل.

ونسّق رجال الأمن في فرنسا و​بلجيكيا​ للقبض على الرجل الملقب بـ”مغتصب السامبري”، حيث تبين أن الحمض النووي له يتطابق مع عينات الحمض، لمرتكب جرائم ​الإغتصاب​ في فرنسا.

والغريب أنه طيلة تلك الأعوام، لم تشك به عائلته كما أوضح أحد الجيران، أنه أصبح جَدّاً مؤخراً.
نورت