تيارات جليدية وبردٌ قارس سيجتاح الشرق الاوسط…. هذا ما ينتظرنا!

ردّ الاب ايلي خنيصر المتخصص بالاحوال الجوية عبر “فايسبوك” على سؤال حول ما التقطته تيليسكوبات ناسا (وكالة الفضاء الدولية) خلال أواخر شهر حزيران، وكيف جاءت دراسات علماء الطقس حول الموضوع؟ فأوضح أنه منذ حوالي 15 سنة كانت حركة الشمس ناشطة من حيث الانفجارات الشمسية والعواصف واللهب (Solar Flares) التي تطلقها في الفضاء، وقد أدّت الى ارتفاع بدرجات الحرارة على الأرض بشكل لافت، بخاصة في المناطق المدارية، لكن، في الصور الاخيرة التي تمّ التقاطها في شهر حزيران، تبيّن أن البقع الشمسية السوداء التي لم يكن لها اي أثر في الأعوام الماضية (صورة رقم 1)، بدأت تتكاثر في هذا الصيف وتزداد بشكل سريع كما تبدو في صور حديثة التُقطت في 28 حزيران 2017 (صور 2 و3).

في هذا السياق، يقول بعض علماء الناسا، إنّ تكاثر هذه البقع التي تسمّى بـsunspots، ستضعف النشاط الشمسي وتخف الإنفجارات، اعتباراً من نهاية عام 2017 وبداية العام الجديد وسيظهر تأثيرها بعد 4 سنوات بشكل لافت.

إذًا، نتيجة هذه البقع السوداء في الشمس سوف تتراجع حدّة عواصفها التي تنطلق من خلال الإنفجارات العملاقة (صورة رقم 4)، فينتج عن هذا الوضع ما يلي:

– تراجع حرارة الشمس عندما تكون عمودية في فصل الصيف على مدار السرطان وبالتالي يضعف النشاط للمنخفض الهندي الموسمي ومنخفض البحر الأحمر.

– نشاط في المرتفع القطبي الشمالي وقذف التيارات الجليدية جنوباً، بقوّة، نحو مدار السرطان الذي يشمل شبه الجزيرة العربية ووسط الهند والصحراء الإفريقية الكبرى، فيكون وضع الحوض الشرقي للبحر المتوسط والدول العربية، باردا جداً طيلة ايام فصل الشتاء.

(لبنان24)

وسوم :
مواضيع متعلقة