بالفيديو.. لن تصدّق ماذا فعل داعش بمختطفاته قبل ساعات من تحرير الموصل!

كشفت أيزيديتان كانتا مختطفتين لدى داعش في الموصل القديمة عن إقدام مقاتلي التنظيم على إعدام عشر أيزيديات قبل تحرير المدينة بالكامل من قبل القوات العراقية المشتركة, وقال ضباط في الجيش العراقي لأخبار الآن أن الأيزيديتين مصدومتان من هول ما شهدنه من حالات إعدام أمام أعينهن، وبالكاد تحدثن عن ما جرى في الساعات الأخيرة من تحرير المدينة القديمة.

في الوقت الذي تسارعُ فيه الأجهزةُ الأمنيةُ العراقية والمنظماتُ الإنسانية المعنية الخطى بحثاً عن المختطفات الأيزيديات من قبل قادة داعش ومقاتليهم , كشفت آخرُ فتاتين أيزيديتين مختطفتين لدى التنظيم أنه أقدم على إعدامِ عشر فتيات مختطفات أثناء محاولتهن الهروبَ من الموصل حيث كان داعش يحتجزهن داخل أنفاقٍ تحت بنايات المدينة القديمة.

سامية وأمينة لم تتمكنا من التحدث أمام الكاميرا بعد أن تعرضتا لإصاباتٍ بإطلاقاتٍ نارية من قبل مقاتلي داعش عندما حاولتا الهرب بإتجاه موقع تمركز القواتِ العراقية حيث جرى إسعافُهما من قبل قواتِ الفرقة التاسعة في الجيش العراقي التي عثرت عليهما في منطقة المشاهدة التابعة للموصل القديمة.

ومنذ بداية عمليات تحرير الموصل تمكنت القواتُ الأمنية العراقية من تحرير ما يقارب ثلاثةَ آلاف مختطفٍ ومختطفة من قبل داعش حسب المعلوماتِ التي أدلى بها لأخبار الآن أحدُ أعضاء مجلس محافظة نينوي عن المكون الأيزيدي.

القواتُ الأمنية العراقية شكلت لجنةً للتحقيق في موضوع إعدام فتياتٍ أيزيديات في الموصل القديمة حيث تجري أعمالُ بحث تحت الأنقاض في منطقة المشاهدة لغرض إنتشال جثثهن في واحدة من أبشع الجرائم التي إرتكبها مقاتلو هذا التنظيم الإرهابي في الموصل قبل القضاء عليه و إنهاء إحتلاله المدينة.

وسوم :