قصة شابّة أوقفت في مطار بيروت 12 ساعة ثمّ رُحّلت.. ماذا حصل؟

نشر موقع فلسطيني قصّة شابّة تُدعى عنان أبو سرية، تحمل الجنسية الرومانية وتستخدم جواز سفر روماني لكنها ولدت في غزة.

ولفت الموقع الى أنّ الشابّة الفلسطينية حضرت إلى مطار رفيق الحريري الدولي، ولأول مرة، يوم الأحد الفائت لحضور ملتقى التضامن مع الشعب الفلسطيني، لكنّ الأجهزة الأمنية منعتها من دخول الأراضي اللبنانية وجرى احتجازها لمدة لا تقل عن 12 ساعة، قبل أن تُرحّل إلى أوروبا ويصدر قرار بحظر زيارتها الى لبنان نهائياً.

وقالت الشابّة: “قدّمت جوازي إلى أحد موظفي مراقبة جوازات السفر المخصصة للأجانب وبادرته التحية باللغة العربية، ليبادرني هو بالسؤال عن مصدر معرفتي بالعربية، وأجبته بأنني فلسطينية الأصل فطالبني بأوراقي الفلسطينية. شرحت للموظف أنني لا أستخدم غير أوراقي الرومانية وأنني لا أملك من فلسطين غير شهادة ميلاد بالعبرية، من غزة، لم تكن في حوزتي، غير أنه بقي مصراً على استجوابي حول أوراق فلسطينية لا أملكها”، فأجبت: “أنا مواطنة رومانية، وهذا جوازي الروماني، أترى فيه أي مشكلة؟. وجرى اصطحابي إلى الضابط، وبعد وقت، تم اقتيادي إلى طابق علوي، ثمّ رُحّلت”.

وطالبت الشابّة بمعرفة السبب الذي أدّى الى قرار بحظر دخولها لبنان.

(غزة أونلاين)