المؤبد لقاتل طالبة طب.. خنقها و”اغتصبها” ورمى جثتها في النهر

قضت محكمة ولاية بادن فورتمبرغ، جنوب غرب ألمانيا، اليوم الخميس، بالسجن المؤبد في حق لاجئ أفغاني، أدين بقتل فتاة، تبلغ من العمر 19 سنة، بعد اغتصابها عام 2016.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قضاة المحكمة تأكيدهم في حكمهم على جسامة الجريمة، التي ارتكبها الشاب الأفغاني، ما يعني عدم إمكانية الإفراج المبكر عن المدان.

وكان الادعاء العام في ألمانيا قد طالب أثناء محاكمة اللاجئ بسجنه مدى الحياة مع اعتقال تحفظي لاحق.

وقال المدعي العام أمام المحكمة المحلية في مدينة فرايبورغ، إن المتهم يعد خطيرا بالنسبة إلى العامة، ومن المحتمل أن يقوم بجرائم خطيرة ضد فتيات.

واقتنعت المحكمة بدفوع المدعي العام، واستجابت له فيما يتعلق بحجم العقوبة، وضرورة معاملة الشاب معاملة البالغين.

وكان الجاني ادعى أثناء جلسات المحاكمة أن عمره أثناء ارتكاب الجريمة كان 17 سنة، ما يعني أنه كان سيعاقب طبقا لقانون الأحداث، لكن المحكمة عاقبته وفقا للقانون الجنائي العادي، إذ كان، حينها، يبلغ من العمر 22 سنة.

وأشار المدعي العام إلى أنه تم تأكيد الاتهامات بالقتل، والاغتصاب في القضية، مشددا على ضرورة أن يشمله القانون الجنائي للبالغين، وأن يتم تأكيد جسامة الذنب، الذي اقترفه، بحيث يمكن بذلك استبعاد أي إطلاق سراح مبكر له بعد مرور 15 سنة.

يذكر أن المدان اعترف بأنه خنق الضحية (طالبة طب) حتى أفقدها وعيها في مدينة فرايبورغ ليلا، في أكتوبر عام 2016، وقام باغتصابها، وإلقائها على ضفة نهر “درايزام”، حيث لقيت حتفها غرقا في المياه العميقة.

المصدر: اليوم 24