عاتبته شقيقته علي ضرب والدتهما.. فهشم رأسها بالحجر

أمر المستشار مصطفي بركات رئيس نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية بحبس محمد عبدالباري 34 سنة عاطل 4 أيام علي ذمة التحقيق لاتهامه بقتل شقيقته بعد تهشم رأسها بحجر لمعاتبته علي ضرب والدتهما بمنطقة دار السلام..

كما أمرت النيابة بتشريح جثة المجني عليها وتسليمها إلي ذويها لدفنها.. وطالبت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وتوقيع الكشف الطبي علي المتهم للتأكد من سلامة قواه العقلية من عدمه.

استمعت النيابة إلي أقوال والدة المجني عليها حيث أفادت بأن نجلها المتهم كان دائم الشجار معها ويوم الحادث تعدي عليها بالضرب فعندما علمت المجني عليها قامت بنهره علي اعتدائه عليها بالضرب فأسرع المتهم بإحضار حجر وقام بضرب المجني عليها بالحجر فسقطت علي الأرض غارقة في دمائها.

كشفت تحقيقات النيابة بإشراف المستشار أحمد عز الدين المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية أن المتهم دائم الشجار مع أسرته وأنه مريض نفسي ويعاني انفصاماً في الشخصية.

أضافت التحقيقات أنه تم العثور علي جثة المجني عليها مسجاة علي ظهرها ترتدي ملابسها كاملة وبها إصابات عبارة عن كسر في الجمجمة وتهتك بالرأس من الخلف وعثر بجوار الجثة علي حجر به آثار دماء.

ترجع أحداث الواقعة عندما أقدم مختل عقليا علي قتل شقيقته الكبري بدار السلام هشم رأسها بحجر ضخم بسبب معاتبته علي تعنيفه والدته العجوز وإصابتها بجروح وفر هاربا وتركها غارقة في دمائها إلا أن مباحث القاهرة برئاسة اللواء محمد منصور تمكنت من ضبطه أسفل الدائري. وتمت إحالته للنيابة التي أمرت بعرضه علي الطب النفسي.

كان قسم دار السلام قد تلقي اخطارا من شرطة النجدة بالعثور علي جثة داخل شقة بعزبة خيرالله.

بالانتقال والفحص عثر علي جثة عالية عبدالباري ـ 22 سنة ـ ربة منزل مسجاة علي ظهرها بصالة الشقة ترتدي ملابسها كاملة وبها إصابات.

روي حسن سيد 48 سنة جار المجني عليها تفاصيل الواقعة بقيام شقيق المتوفاة محمد عبدالباري. م ـ 34 سنة ـ عاطل يعاني مرضاً نفسياً “انفصام في الشخصية” بالتعدي عليها بالحجر محدثا إصابتها والتي أودت بحياتها وفر هاربا.
مصراوى