فتاة تتحول الى ‘هيكل عظمي’ بسبب تعرضها للاعتداء الجسدي

انخفض وزن فتاة بشكل صادم وكادت أن تتحول الى “هيكل عظمي”، وذلك بسبب صدمة الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له. وكانت قصة ماتيلد جنسن من الدنمارك، والبالغة الآن من العمر 20 عاماً، قد بدأت عندما كانت في عمر 13 عاماً حيث قابلت رجلاً أكبر منها سناً عندما كانت بإجازة مع والدتها، وتم الاعتداء عليها من قبله.

بدأت الفتاة بإيذاء نفسها والابتعاد عن عائلتها وأصدقائها، وانخفض وزنها الى أقل من 30 كيلوغراماً فقط في غضون أشهر، حيث كانت تسير لمسافة تصل الى 20 كم في اليوم وكانت تأكل فقط الفاكهة والخضار بشكل قليل. وبذلك تحولت الفتاة الى ما يشبه الهيكل العظمي. وتعتبر الطالبة في المدرسة أن شغفها باللياقة البدنية ساعدها على شفائها من حالتها النفسية بعد أن تم نقلها الى المستشفى من 5 الى 6 مرات بين عامي 2012 و2016.

وقالت: “في العطلة التي ذهبت فيها مع أمي تعرفت إلى رجل كبير في السن فقام بإغتصابي والاعتداء علي، ما دفعني الى عزل نفسي عن المجتمع والذهاب نحو الجنون، وفي غضون 8 الى 9 أشهر فقط فقدت عشرات الكيلوغرامات. كان لدي الكثير من المشاعر المختلطة، وكنت أبكي طوال اليوم لدرجة أن عيني أصبحتا دائماً حمراوين، وفي كثير من الأحيان كنت أضرب رأسي بالحائط.

وفجأة أصبح لدي مرض فقدان الشهية وأصبحت لا آكل سوى بعض الفاكهة والخضار وبهذا تحولت الى هيكل عظمي”.

صيحات