“الغيرة والسحر” وراء قتل طفل … والمتهمة: “مكنش قصدي”

طلبت نيابة حوادث شمال الجيزة، بإشراف وائل الدرديري المحامي العام الأول، اليوم الخميس، سرعة تحريات الأجهزة الأمنية حول اتهام ربة منزل بقتل نجل شقيق زوجها بمنطقة أوسيم بعد استدراجه وكتم أنفاسه وإلقاء جثته في صندوق قمامة، للوقوف على أسباب الواقعة.

وكشفت مناظرة النيابة للجثة أنها لطفل يبلغ من العمر 3 سنوات، داخل جوال دقيق، ومربوط حول رقبته ويده اليمني قطعة من جلباب حريمي.

وأضافت التحقيقات أن الطفل يدعى مصطفي. ا. ع، (3 سنوات)، واختفى من أمام منزله قبل ساعات من العثور على جثته، ووراء قتله “نورا. ا. ف” (28 سنة)، زوجة عمه، لغيرتها من أسرته واعتقادها بعمل والدته سحر لها لإيذائها.

واعترفت المتهمة أمام النيابة، أنها شعرت بالغيرة من والدي الطفل؛ لثرائهما من عملهم في مجال صيد الأسماك والتجارة به، مشيرة إلى أنها اعتقدت بأن والدة الطفل تقوم بأعمال السحر لها لإيذائها، فقررت خطف الطفل ومساومة أسرته لدفع فدية فاستدرجته من أمام منزله بحجة اللهو مع طفلتها ثم اصطحبته إلى سطح منزلها وكبلت يديه وكممت فمه وعصبت عيناه باستخدام جلباب حريمي.

وأكملت المتهمة في اعترافاتها: “خفت لحد يعرف فكتمت نفسه، بعدها مات، حطيته في شوال دقيق فارغ وركبت ميكروباص ورميت الجثة في مقلب الزبالة.. ماكنش قصدي اقتله”.

حُرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة التي تواصل التحقيق مع المتهمة.
مصراوى