هكذا ردّ زوج سوزان الحاج على زياد عيتاني

ما زالت عائلة المقدم سوزان الحاج حبيش تنتظرها في منزلها بأدما بعد قرار اخلاء سبيلها بكفالة مالية.

ورأى زوج المقدم سوزان الحاج زياد حبيش في حديث للـLBCI ان القرار الاتهامي الذي صدر بحق المقدم حبيش ليس “حكم إدانة” بل أحيل على المحكمة العسكرية وعند صدور القرار النهائي من المحكمة يصبح هناك قرارا بالإدانة أو بالبراءة، وأكّد انهم “على ثقة بأنه سيصدر بحقها “حكم براءة” من المحكمة العسكرية”.

وردا على كلام الممثل زياد عيتاني بانه سيلاحق الحاج، قال حبيش:”عندما يصدر حكم بادانة المقدم له الحق ان يلاحقها اينما يريد”.

وكان قد صرح عيتاني صدور قرار منع المحاكمة عنه لعدم وجود جرم ضده، وقال لـ”الجديد”: “قرار القاضي رياض أبو غيدا بمنع المحاكمة عني يعني براءتي إذاً فمن أدانني؟”.

وأضاف: “لن نوفر اي خطوة قانونية او قضائية من أجل تحصيل حقي وحق ابنتي وبعض الناس لا يزال حتى الآن لا يصدق براءتي فمن يرد الاعتبار لي؟”، مشدداً “سألاحق من وقف وراء ما حصل لي حتى اليوم الاخير في حياتي”.

وفي تغريدة له عبر “تويتر” كتب: “من يلفق تهمة العمالة لبريء يقدم اكبر خدمة للعدو الإسرائيلي . هذه هي الخيانة بعينها”.

وكان أخلي سبيل زياد عيتاني وأعلنت براءته من تهمة التعامل مع إسرائيل بتاريخ 13 آذار، ليصدر اليوم الثلاثاء ابو غيدا قرارا يقضي بمنع المحاكمة عنه.