صفقة البواخر إلى الواجهة من جديد.. ومسؤول يحذّر من التآمر على “د. العليّة”!

غرّد رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب عبر حسابه الخاص على “تويتر” قائلاً: “يجري همس بين أعضاء حزب كاردينيز برئاسة سمير ضومط للتآمر على د. جان العليه الذي أطاح مناقصة البواخر.. إياكم وهذا العمل لأنه سيعريكم”.

وكانت إدارة المناقصات برئاسة الدكتور جان العليّة قد رفعت تقريرها النهائي حول مناقصة البواخر إلى وزير الطاقة سيزار أبي خليل منتصف الشهر الماضي.

هذا التقرير المؤلف من  48 صفحة، تحدث عن مخالفات جسيمة، شابت مسار المناقصة، أبرزها إجراء تعديلات على دفتر الشروط بعد تقديم العروض، ما يؤدي إلى ضرب قواعد المنافسة والمساواة بين العارضين، فضلاً عن اعتماد معايير استنسابية تؤدي إلى تأهيل شركة واحدة محسومة هويتها سلفاً، هي شركة «كارادينيز»،  بحسب ما ذكرت صحيفة الأخبار.

وقد امتنعت إدارة المناقصات عن فتح العرض المالي لشركة “كارادينيز” لغياب المنافسة بسبب بقائه وحيدا، في الوقت الذي لوحظ فيه إصرار وزير الطاقة على تمرير الصفقة رغم كل المخالفات التي تحدث عنها تقرير إدارة المناقصات.

وفي الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى جلسة مجلس الوزراء المقبلة، التي قد تشهد إثارة موضوع صفقة البواخر وتقرير إدارة المناقصات، فهل سيلاقي الدكتور جان العليّة مصير القاضي شكري صادر، لوقوفه في وجه تمرير هذه الصفقة؟

(تويتر – الأخبار)

وسوم :